لقاء مع سعادة المستشار الأستاذ مريع بن سفر آل شرية



من هذا المنطلق فإنه نيابة عني وعن إدارة وأعضاء هيئة تحرير صحيفة طريب ليشرفنا ويسعدنا أن نستضيف شخصية في ( هذه سيرتي ومسيرتي ) وهو سعادة المستشار الأستاذ مريع بن سفر بن جبران آل شرية القحطاني المستشار الاداري بمكتب وزير الداخلية سابقاً للمشاركة معنا بوقته الثمين والإجابة عن بعض الأسئلة الخاصة عن سيرته الذاتية ومسيرته العلمية والعملية ونتمنى من الله العلي القدير أن نحقق أمنيات الجميع.

في البداية هذه بعض المعلومات عن ضيفنا الكريم في ( هذه سيرتي ومسيرتي ) :

الاسم: مريع بن سفر بن جبران آل شرية القحطاني

الوظيفة الحالية: متقاعد

العنوان: الرياض

المؤهلات العلمية:

1. درجة البكالوريوس من كلية التجارة بجامعة الرياض ( الملك سعود) وهي ما يعرف الآن بكلية العلوم الإدارية.

2. الحصول على عدد من الدبلومات والدورات في مجال الإدارة المتقدمة والإدارة الحكومية وكذا الحكم المحلي داخل وخارج المملكة.

الخبرات العملية:

1. بالمجلس الاستشاري الأعلى الذي كان يرأسه معالي وكيل وزارة الداخلية السابق الشيخ إبراهيم العنقري رحمه الله وذلك في الثمانينيات

الهجرية وكان وزير الداخلية في ذلك الوقت هو الملك فهد رحمه الله.

2. مدير إدارة القضايا بلجنة الضباط العليا بوزارة الداخلية.

3. مساعد مدير التحرير بمكتب وزير الداخلية .

4. مدير عام التحرير بمكتب وزير الداخلية .

5. ومستشاراً إدارياً لمكتب وزير الداخلية بالمرتبة الرابعة عشر.

————————————————————————————————————————

قامت صحيفة طريب ممثلة برئيس التحرير سعيد آل ناجع ومشرف العلاقات سعيد آل مريد وعضو الصحيفة سعيد آل رافع بزيارة ضيفنا الكريم والقدير في ( هذه سيرتي ومسيرتي ) وهو سعادة الأستاذ مريع بن سفر آل شرية القحطاني ، وقد رحب بنا وقدم لنا كل الاحترام والتقدير وهنئنا على ماحققته الصحيفة من انجازات خلال فترة قصيرة .
[/COLOR]

صور خلال استقباله فريق العمل بمنزلة بطريب


بسم الله الرحمن الرحيم
بدأت مسيرة ( هذه سيرتي ومسيرتي ) مع ضيفنا الكريم بعدد من الأسئلة التي تدور حول سيرته الذاتية ومسيرته العلمية والعملية:


• نريد أن نتعرف على حياتك:

1- الاسم : مريع بن سفر بن جبران آل شرية
2- تاريخ الميلاد: 1365هـ
3- المكان: سراة عبيدة
4- العمر: 67 سنة
5- ترتيبك بين أفراد أسرتك: الخامس
6- الهواية : : القراءة ورياضة كرة القدم ومتابعة ” الأحداث” على الساحة السياسية ، كما أنني لا أنسى شأناً استهواني منذ القدم وهو الاهتمام بشعراء صدر الإسلام وبني أمية والعباسيين – وخاصة شعر أبي الطيب المتنبي …
7- من الذي يعجبك والذي لا يعجبك؟ يعجبني الصدق والصراحة
ولا يعجبني الكذب والوقاحة

• الحالة الاجتماعية :

1- عدد الزوجات: 2
2- تاريخ الزواج الأول : 1388هـ[/COLOR]
3- عدد الأولاد: لدي عدد من الأبناء والبنات
4- الكنية: أبو عبدالله
5- كيف تتعامل مع أفراد أسرتك؟ أتعامل مع أسرتي وفقاً لمقتضى الحال ، وأفضل جانب المداراة والتوازن خاصة مع فترات العمر الخطرة ، أما الكبار فأعاملهم كأصدقاء بالرغم من قسوة الطبيعة والشدة في التعامل حسبما هو سائد في المجتمع العربي ولا أفرض الرأي على احد بالمطلق.

6- هل أنت متابع لدراسة أبنائك في المدرسة وفي المنزل؟
أتابع تحصيلهم العلمي حسب النتائج وهم متفوقون ولله الحمد فمنهم الطبيب والصيدلي والإداري والضابط وإحدى بناتي أستاذة في الجامعة والأخرى مديرة فرع السيدات بأحد البنوك.



• حياتك باختصار متى وأين وما مستواك الدراسي وأهم المواقف الطريفة والحرجة فيها :

1- مرحلة الطفولة:
الطفولة كانت مزيجاً من متناقضات الحياة كانت فيها السعادة والشقاء والحب والحرمان وكانت حافلة بالمعاناة وهذا ما شكل الأساس في بناء حياتي الاجتماعية والعملية ، والنجاح يولد من رحم المعاناة.

2- المرحلة الابتدائية:
كانت الدراسة الابتدائية في مدرسة الخالدية الابتدائية بمكة المكرمة

3- المرحلة المتوسطة:
كانت دراستي للمرحلة المتوسطة في المدرسة الثانية بالرياض


4- المرحلة الثانوية:
كانت دراستي للمرحلة الثانوية في مدارس النصر بالرياض وكنت متفوقاً في جميع المراحل والحمد لله بالرغم من كثرة العوائق والمشاغل الأخرى.

5- المرحلة الجامعية:
التحقت بكلية التجارة بجامعة الرياض ( الملك سعود) وهي ما يعرف الآن بكلية العلوم الإدارية وقضيت فيها أربع سنوات حيث حصلت على البكالوريوس عام 1395هـ وبهذه المناسبة أدين بكثير من التقدير والعرفان لعدد من العلماء الأساتذة تعلمت منهم وعلى أيديهم الكثير من المعرفة كما أعتز بصداقة البعض منهم ومنهم عميد الكلية آن ذاك الدكتور غازي القصيبي رحمه الله والذي كان يلقي الدروس في مجال العلاقات الدولية والبحث العلمي ، وأستاذ الاقتصاد محسون بهجت جلال رحمه الله ، والدكتور يوسف نعمة الله ، والدكتور أسامة عبدالرحمن ، والدكتور عبدالعزيز السليم وزير التجارة سابقاً ، وفتح الباب جلال ، وحسين علوي ، وحمد السعدون وغيرهم.
وجميع مراحل الدراسة ما عدا الابتدائية كانت مليئة بالتحدي والعوائق فقد كانت تسير في خطٍ متوازن مع مراحل العمل ومتطلبات الأسرة وكنت اعمل جاهد للتوفيق بين التحصيل العلمي والعملي بحيث لا تطغى مرحلة على أخرى أو أهمل جانباً على حساب آخر.



6- الحياة العملية:

 التحقت بالعمل الحكومي موظفاً بوزارة الداخلية في بداية عام 1384هـ وتدرجت بالوظائف ما بين تنفيذية وإشرافية وكنت قد جمعت بين التحصيل العلمي والعمل .
 ومن ضمن مراحل العمل عملت بالمجلس الاستشاري الأعلى الذي كان يرأسه معالي وكيل وزارة الداخلية السابق الشيخ إبراهيم العنقري رحمه الله وذلك في الثمانينيات الهجرية وكان وزير الداخلية في ذلك الوقت هو الملك فهد رحمه الله.
 قضيت فترة طويلة من مرحلة العمل في مكتب وزير الداخلية مساعداً لمدير التحرير ثم مديراً عاماً للتحرير ومستشاراً إدارياً للمكتب بالمرتبة الرابعة عشر إلى أن أحلت على التقاعد بموجب النظام بعد خدمة امتدت لاثنين وأربعين عاماً (42 عام).
 كان هناك عدد من المسؤولين تشرفت بالعمل معهم وبصداقتهم أذكر منهم كمثال معالي الدكتور إبراهيم العواجي وزملائي بمكتب وزير الداخلية وديوان الوزارة.
 وما هو جدير بالإشارة إليه هو أنني اعتز كثيراً وافتخر بثقة وتقدير صاحب السمو الملكي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي نائب وزير الداخلية الأمير أحمد بن عبدالعزيز حفظهما الله فقد كان لتوجيهاتهما الفضل الأول بعد الله في حياتي العملية وأي نجاح لي ينسب إليهما وأعتبر ان هذه التوجيهات هي النبراس الذي أنار لي الطريق وقد حظيت بتكريمهما لي مادياً ومعنوياً على جهود اعتبرها متواضعة وأقل من الطموح كما حصلت على خطابات شكر منهما.


• من هو موجهك وقدوتك في حياتك ؟
هناك أكثر من موجه ومرشد لي في حياتي كان عميدهم والدي رحمه الله

• هناك نقطة تحول في حياتك . ما هي؟
بعد حصولي على البكالوريوس خاطبت عدداً من الجامعات الأمريكية لإكمال مرحلتي الماجستير والدكتوراه فتلقيت عدداً من خطابات القبول ومنها قبول من جامعة (بير كلي) في ولاية كاليفورنيا وكنت أعيش مرحلة تحدي كبرى بين إكمال الدراسة والعمل الحكومي ولانتقالي لمرحلة عملية هامة بوزارة الداخلية فلم أتمكن من السفر للدراسة ففضلت البقاء اكتفاءً بعدد من الدبلومات والدورات حصلت عليها بعد البكالوريوس في مجال الإدارة المتقدمة والإدارة الحكومية وكذا الحكم المحلي داخل وخارج المملكة وكان ذلك من أهم نقاط التحول في مجال الحياة العملية والإدارية ، كما كان لكبر حجم الأسرة ومتطلباتها دور في ذلك.



• أين تقضي الإجازة السنوية ؟ وما الأماكن التي سافرت لها ؟ وما أفضل مكان ؟
كانت هناك أكثر من فرصة لزيارة عدد من الدول في آسيا وأروبا وأفريقيا وغيرها في مهمات عملية وفي إجازات خاصة ولا شك أن كثير من هذه الدول حباها الله بحسن الطبيعة وجمالها إلاّ إن الراحة النفسية أجدها وأقضيها بمنزلي بطريب والتجوال في وهادها وجبالها وخاصة عند نزول الأمطار هذه حقيقة.

• ماذا كانت أمنيتك ؟ وماذا تتمنى ؟ وهل أنت راضٍ عما حققته في حياتك حتى الآن ؟
كانت أمنيتي إكمال مرحلتي الماجستير والدكتوراه نعم أنا راضي بما حققته ولله الحمد.

• كلمة في الختام:
اقدم شكري للقائمين على صحيفة طريب التي بادرت بالتسجيل لدى إدارة النشر الالكتروني بمجرد الدعوة إلى ذلك ونشكر تعاونها وتواصلها الدائم مع الوزارة ونزاهتها في بعدها عن العصبية والمذهبية والطائفية واهتمامها بالقضايا التي تخص المجتمع عامة.


في نهاية اللقاء قدم رئيس التحرير سعيد آل ناجع درعاً تذكارياً من صحيفة طريب لضيفنا الكريم
سعادة الأستاذ مريع بن سفر آل شرية[/COLOR]


ختاماً تتقدم طريب بالشكر الجزيل لسعادة الأستاذ مريع بن سفر آل شرية على حسن الأستقبال وكرم الضيافة.

شكر خاص لشركة فنون المتحدة على التصوير

نتمنى أن نكون عند حسن ظن الجميع
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

( ترقبوا الشخصية القادمة في “هذه سيرتي ومسيرتي” إن شاء الله )
[/CENTER]


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1

      [FONT=Arial]
      نتمنى من ضيفكم الكريم التوفيق وان نستفيد منه فهو رجل مبادر والمستقبل كفيل بذلك.
      [/FONT]

      (0) (0) الرد
    2. 2

      [FONT=Arial]
      هنئيا لنا بطريب , وهنيئا لطريب برجالها .
      [/FONT]

      (0) (0) الرد
    3. 3

      [FONT=Arial]
      سيرة جميلة ولقاء جميل مع رمز من رموز مدينة طريب الذي نتشرف بوجوده في هذا الوطن المعطاء فكل الشكر للرجل الاستشاري الاستاذ مريع بن سفر على جهوده المبذوله في وزارة الداخلية وخدمته لدينة ومليكه ووطنة ويمتد الشكر لهذا الصرح الإعلامي الذي سلط الضوء على ضيفنا الكريم…
      [/FONT]

      (0) (0) الرد
    4. 4

      [FONT=Arial]
      سيره عطره ومليئه بالانجازات

      واتمنى انت تستفيد مدينة طريب من رجالهاالاوفياء والبارزين اقتصاديا واداريا لاننا فعلا في

      حاجة الى هذا الفكر الراقي واتمنى ان يرشح لعضو مجلس البلدي بطريب من قبل البلديه اوعضو مجلس

      محلي بمحافظة احد رفيده لكي نسفيد من خبرته

      بالتوفيق للجميع
      [/FONT]

      (0) (0) الرد
    5. 5

      [FONT=Arial]
      اتمنى منه يوم انه واصل في وزارةالداخلية
      ان يجلب لهاالدوائرالحكومية التالية
      1-الجوزات
      2-المرور
      3-مكافحةالمخدرات
      4-الامن الوقائي
      ونتمنى له التوفيق لمافيه خيرلطريب
      [/FONT]

      (0) (0) الرد
    6. 6


      [FONT=Arial]نعم لطريب بوجود أناس منذوق رفيع ومهم جداً في الحياه ولهم دوراً فعال وإيجابي جداً في حياتهم ولذلك نتشرف بمعرفت مسيرتهم وسيرتهم الفعالة ونسأل المولاء عز وجل ان يتم لهم الصحة والعافية في مجال الدين والدنيا وآسال الله أن يمد فيه الصحفة والعافية ويرزقة من فضلة:-
      ولايفوتني أنه رجل يحب الخير للناس ومساعدتهم بما يحتاجون في مسيرتهم الدنياوية .
      شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً ___ (] يأبا عبد الله[] ) ___[[/FONT]

      (0) (0) الرد
    7. 7

      [FONT=Arial]
      منور ياوالدنا الغالي اطال الله في عمرك كفاك الله شر الحاسدين
      [/FONT]

      (0) (0) الرد
    8. 8

      [FONT=Arial]
      بسم الله الرحمن الرحيم

      تسجيل حضور للوالد ابو عبدالله اسال الله ان يديم علية الصحة والعافية
      تحياتي وتقديري لجميع افراد العائلة
      [/FONT]

      (0) (0) الرد
    9. 9

      [FONT=Arial]
      ونعم السيرة لرجل كان ولا زال وفيا لطريب ولأهله..الذي لم يخذلهم في أي أمر طلبوه منه.

      أبو عبدالله:
      إنت خوّينا في الليالي المعاسير
      ولا الرخا كلن يسد بمكانك

      تحياتي لكم ولأسرتكم الطيبة

      محمد الحرقان[/FONT]

      (0) (0) الرد
    10. 10

      الاخ مريع بن شريه سيرة جميلة وياليت ان الشباب يطلعون على هذه السيرة ويقتدون بها

      (0) (0) الرد
    11. 11

      [JUSTIFY]
      [FONT=Arial]بسم الله الرحمن الرحيم
      استاذ قدير ونعرفه عن قرب وله جهود واضحة في تنمية طريب حتى اصبحت محافظة والنعم يااباعبدالله نسأل الله له دوام الصحة والعافية
      وتقبل تحياتي وتقديري/ابن قضعان[/FONT]
      [/JUSTIFY]

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح