القرني معلقا: أسد علي وفي الحروب نعامة.. القاعدة تهدد بالانتقام من اعتقال هيلة




القرني معلقا: أسد علي وفي الحروب نعامة.. القاعدة تهدد بالانتقام من اعتقال هيلة ..

أكد الشيخ عائض القرني معلقا على شريط التنظيم بأنه لا بد أن يحمل محمل الجد، والمنطق الشرعي والعقلي الذي يقبله أهل الرأي والحكمة هو بالتفكير جديًا في مواجهة هذا الفكر، خاصة وأن استخدام المرأة ليس بجديد على الخوارج، وأن “القاعدة” عملت على كسب التعاطف وفي الحقيقة لم تطلق رصاصة واحدة على إسرائيل للدفاع عن المسلمين.

وضرب القرني مثلاً بقادة الخوارج في التاريخ الإسلامي، وشبيب بن يزيد الخارجي، وامرأته غزالة التي قيل فيها “أسد علي، وفي الحروب نعامة …. فتخاء تنفر من صفير الصافر، هلا برزت إلي غزالة في الوغى…. بل كان قلبك في جناحي طائر!!.

وقال القرني: إن الفرصة الآن للإعلام، ليبين للناس الدين الصحيح والحقيقة التي بعث بها النبي صلى الله عليه وسلم، ويفتح المجال للدعاة وطلبة العلم، مبينًا أن “القاعدة” عملت على كسب التعاطف الإسلامي، بينما هي في الحقيقة لم تطلق رصاصة واحدة على إسرائيل، وكان هجومها الدائم على المسلمين، بينما يتفاعل الناس مع قافلة الحرية، وتقطع الدول علاقاتها مع إسرائيل، والضمير العالمي كله يحتج بشرقه وغربه، وهؤلاء يقلبون الآيات ، ويجعلون الأرض سماءً والشرق غربًا.

وذكر أنه حين ناقش بعض الصغار بأقوال العلماء، قال بعضهم وهو لم يكمل الإعدادية، هم رجال ونحن رجال، يقارن نفسه بالعلماء الذي أفنوا أعمارهم في طلب العلم.

وكان تنظيم “القاعدة في جزيرة العرب” قد هدد بشن عمليات تستهدف كبار المسئولين في المملكة العربية السعودية، بدعوى الاحتجاج على اعتقال السلطات السعودية لسيدة تُدعى هيلة القصير، خلال الحملة التي استهدفت مدينة “بريدة” بمنطقة “القصيم” شمالي الرياض، في فبراير الماضي.

وادعى أبو سفيان الأزدي، المعروف أيضاً باسم سعيد الشهري، والذي يوصف بأنه الرجل الثاني في تنظيم القاعدة بالجزيرة العربية، في رسالة صوتية الخميس أن اعتقال “أم الرباب” جاء لأنها تتبنى الدفاع عن الإسلام ومحاربة الأفكار الصليبية.

يُذكر أن وزارة الداخلية السعودية كانت قد أعلنت أواخر مارس الماضي، أن أجهزة الأمن في البلاد تمكنت من اعتقال 113 شخصاً على صلة بتنظيم القاعدة، كانوا يخططون للقيام بأعمال “إرهابية”، ضد شخصيات أمنية، ومنشآت نفط بالمملكة.

ونقلت شبكة “سي إن إن” عن اللواء منصور التركي، المتحدث باسم الوزارة قوله: إن قوات الأمن “اعتقلت 101 شخصاً لضلوعهم في شبكة كانت تخطط لهجمات واغتيالات لرجال أمن داخل السعودية.”

وأضاف المتحدث، أن السلطات الأمنية اعتقلت أيضاً “12 شخصاً كانوا متورطين في خليتين خططتا للهجوم على منشآت نفطية في المملكة”، لافتاً إلى أن تلك الاعتقالات تمت على مدار الأشهر الخمسة الماضية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح