بالصور .. فارس يناشد المسئولين عبر “الرأي” بعلاج ابنه



يعيش المواطن فارس آل منصور، في قلق دائم، وهو في حالة يرثى لها، من حالة ابنه “محمد”، البالغ سنتين من العمر، والذي يرقد حالياً في الإنعاش “الإفاقة”، بمستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة.

وأوضح آل منصور لـ “الرأي” أن حالة ابنه بدأت منذ ولادته حيث إن جزءا من الدماغ خارج جمجمة الرأس وتمت إزالته، لكن المعاناة لا تزال مستمرة، كما يعاني من تشنجات لا يستطيع البكاء ولا الضحك.

وأضاف:” في كل مراجعاتي إلى مستشفى التخصصي بجدة يقول الأطباء إن ابنك لن يعيش، لم يراعو مشاعري ومشاعر والدته التي هي الأخرى تعيش في تعب نفسي جراء حالة ابنها”.

وقال المواطن آل غصنة: إن الأطباء أخبروه أن التشنجات التي تحدث لابنه قوية، وليست هناك فائدة من علاجه وهو الآن يعيش على الأكسجين، كما أفادوه أن ابنه خلال الفترة القادمة قد يحتاج إلى تنفس اصطناعي.

وقال آل المنصور: إن المدير المناوب في المستشفى طلب من الطبيب تنويمه ورفض الطبيب بحجة عدم إشغال سرير بلا فائدة، قائلاً: اذهب به لدار الرعاية، مستغرباً في ذات الوقت كيف يطلب منه الذهاب بابنه للرعاية وحالته خطرة ويحتاج إلى إنعاش قلبي.

وناشد المواطن عبر “الرأي” وزير الصحة إلى مساعدته في إنقاذ حياة ابنه المهدد بالموت، والذي يحتاج إلى تنويم ورعاية في المستشفى التخصصي في جدة، وناشد عبر “الرأي” كل من يستطيع بايصال صوته وكل من يعرف اطباء بالداخل او الخارج يستطيعوا بعد الله سبحانه وتعالى ان ينقذوا ابنه.




2 التعليقات

    1. 1

      لا تنتظر من ينقذ فقد اصبحنا في زمن الحجارة لها قلب اما الانسان فقد صار يحمل جهاز صناعيا في صدره
      تضرع وتوسل الى الذي وضع البلاء اسجد سجده صادقه وناجه وحده يسمعك ويكشف ضرك
      فقط الله الحي القيوم القادر المهيمن الجار الرؤف الرحيم فانه لا يرد داعيه فدعه فهو من سينزل عليك الدواء الشافي

      (0) (0) الرد
    2. 2
      حمد

      لاحول ولاقوة الا بالله اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيه . قريب من حالة ابني ونفس المعاناة اللي نعانيها مع دكاترة التخصصي

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح