قصيدة للشاعر نايف كسار الجزاع




كل ما ضاق في صدر القصيد الهموم
المعـانـي لــو تــداوي طـعــون جـرحــت

وكـل ماهـب فـي وجـه النسيـم السمـوم
المواجـع مـن اللـي فــي خفـاهـا بـحـت

وكـل مـا طاحـت الهقـوات وازرت تـقـوم
العـيـون بسـمـا رب الـعـيـون اشـبـحـت

وابـتـدا فــوق كـبـد الشـعـر مــر ٍ يــزوم
لـيـن مابالـحـروف الـمـفـردات صـدحــت

أنـت مالـك وانــا مـالـي ومــال الـرخـوم
لامشـيـت استبـاحـة غيبـتـي وانـبـحـت

كــان هـيـك الرفـاقـه عـلـهـا مـــا تـــدوم
دامهـا فــي نظـرهـا مــا تجـنـب تـحـت

أسمـع العلـم والا أسمـع جميـع العلـوم
مـن خيـال ٍ علـى سـطـح الثـريـا نـحـت

مـفـردات ٍ مـثـل ماتتـبـع اسـمـه تـشـوم
كـل مانـامـت عـيـون الـعـذارى صـحـت

كنهـا سـرب فـي كبـد الخضيـرا يـحـوم
اوهواجـيـس شاعرعـاشـهـا واسـرحــت

تشبه الارض واحساس القصيد الغيوم
اوهـي اللـي رغـم كبـر الرهـان اربحـت

وكـل ماقلـت راح الجـدي قــدم النـجـوم
أثـره ابعـد مــن الجوزاوشمـسـه مـحـت

نايف كسار الجزاع


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح