مهرجان تمور بريدة .. بوابة للتجارة



[JUSTIFY]يحرص مجموعة كبيرة من المزارعين في ساحات مدينة التمور ببريدة ، لطلب الرزق من خلال المتاجرة ببيعها داخل السوق أو في منافذ البيع المنتشرة بمنطقة القصيم ، كما أن مجموعة منهم يعملون على تخزينها وبيعها في أوقات متفاوته خلال السنة .

وأوضح المزارع علي النمير أحد هؤلاء المزارعين الذين يستغلون أيام الموسم ونشاط السوق فيه هذه الأيام ، أنه يحرص على التواجد في السوق يومياً ويتابع حركة السوق ، راصداً بكل دقة الأسعار والمبيعات من حوله لمعرفة وضع السوق اليومي؛ كما يرقب تحركات المتسوقين محاولاً معرفة رغباتهم قبل جذبهم إلى محصول مزرعته؛ لينهي يومه بصفقة رابحة تعوض تضحيته وتعبه طوال العام من أجل النخلة والتمر .

كما بين المزارع محمد الفهيد أن المهرجان فرصة مهمة لكل مزارع ولابد من استغلالها لتصريف محصول المزارع من التمور ، لافتاً إلى أن السوق يزخر بالعديد من فرص البيع والشراء .

يذكر أن كمية إنتاج التمور بالسوق زادت بنسبة 30 في المئة عن موسم العام الماضي؛ كما أن الأسعار زادت بنسبة 15 في المئة نتيجة لنفاذ مخزون العام الماضي من التمور قبل بداية شهر رمضان المنصرم ؛ إذ سجلت الأسواق ولأول مرة نفاذ مخزونها من التمور وفي سابقة هي الأولى من نوعها على مدى العشر سنوات الماضية.[/JUSTIFY]


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح