الخطوط السعودية: إنذار خاطئ عن اختطاف الطائرة بمطار مانيلا



الرأي - متابعات

أعلنت الخطوط الجوية السعودية عن انتهاء أزمة طائرتها التي حطت في مطار نينوي أكينو الدولي بالعاصمة الفلبينية مانيلا بسلام، وذلك عقب عزلها بعد أن أبلغ الطيار برج المراقبة بأن الطائرة المتجهة من جدة إلى مانيلا على رحلة 827 “تحت التهديد”.

وقالت الخطوط أنه تم إخلاء ركاب الطائرة المعزولة بسلام بعد أكثر من ساعة من هبوطها، وقال إدموند مونريال المدير العام للمطار للصحفيين “أصدرنا تعليمات للطائرة بالتوجه إلى المنطقة المعزولة. من حسن الحظ أنه عند الهبوط… قال الطاقم إنهم ارتكبوا خطأ. لكن لا يمكننا أبدا الاستهانة بأمور السلامة والأمن.” وتابع “ضغط عليه (الزر) من دون قصد لكن المشكلة هي أنه ضغط عليه مرتين.”

وأضاف أن الطائرة ستفحص بشكل شامل كإجراء احترازي، وقال روبرتو ليم وكيل وزارة الطيران في إدارة النقل إن الشرطة لا تزال “تراقب الوضع لمعرفة لماذا أطلق الطيار إشارة الخطف مضيفا أنه ستجري مقابلات مع آخرين.”

وكان برج المراقبة في مطار مانيلا، قال أن قائد طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية أبلغهم بأنهم تحت التهديد، مما دفع السلطات في المطار بعزل الطائرة، فيما أشارت وكالة رويترز أن قائد شرطة مانيلا أكد توجه قوات الأمن إلى المطار.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح