حماقة السعودية


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://alraynews.net/6346993.htm

قال: “حماقة السعودية” وزاد “لن يبقى في السعودية مكان آمن غير مكة والمدينة”.

قد تتعجب وأنت تقرأ هذه الأسطر، لما فيها من معلومات غريبة قد تخفى على كثير من الناس، هذه الدولة التي نسمع عنها ونراها في الإعلام الخارجي والإقليمي والدولي هي غير الرؤية الحقيقية من الداخل !
فهيا بنا لنتعرف على حقيقتها وشيئ من فسادها الإداري الذي سطرته أنامل شعبها في تاريخها المظلم، لتحكم بنفسك هل هي دولة إسلامية أم إجرامية، هذه الدولة التي تزعم الإسلام والإسلام من افعالها بريئ، والتي لا تطمح إلا لزعزعة امن دولتنا وتفكيك ترابط وحدتنا، هذه الدولة هي دولة إيران الصفوية، لتعرف أكثر إليك هذه المقارنة بينها وبين والدولة السعودية :

•السلطة التشريعية للدولتين :
تتكون السلطة التشريعية في السعودية من سلطة مركبة من الملك ومجلس الوزراء ومجلس الشورى أما في ايران فتتمثل فقط بمجلس الشورى .

•المؤسس :
مؤسس جمهورية إيران اسمه “روح الله” !!!
أما مؤسس السعودية فاسمه “عبدالعزيز” .

•اللغة الرسمية :
إيران لغتها “الفارسية” وتمنع رسمياً اللغة العربية في مدارسها وخطاباتها ودوائرها الحكومية !!
أما السعودية فلغتها الرسمية “لغة القرآن” وتمنع أي لغة غير العربية وتاريخها المعتمد هوالتاريخ الهجري النبوي .
• العلاقات السياسية والنمو الإقتصادي :
أصبحت السعودية من أقوى الدول المؤثرة سياسياً واقتصادياً في العالم، لتكون شمس مشرقة ودعم سخي لكل دولة منكوبة عربية كانت أو إسلامية، لتحتل المركز الأول بلا منازع في منح المساعدات الدولية والتي وصل تبرعها (بليون) دولار لصندوق الفقر في العالم الإسلامي، خلال ٢٧ سنة، بينما إيران حصرت أموالها في الشر والعبث فقط على دول الإسلام دون دول الكفر .

•نظام الحكم :
في السعودية نظام الحكم ملكي متوارث فيموت الملك ويتدافع الشعب من أهل الحل والعقد وغيرهم لمبايعة ولي عهده مباشرة، وأقرب مثال عايشناه قبل سنتين، فأمسينا وملكنا عبدالله وأصبحنا وملكنا سلمان فلا نزاعات طائفية ولا انقلابات جمهورية، أما إيران التي تدَّعي الإسلام فالحكم فيها انتخابات رئاسية تتجدد كل أربع سنوات يصوّت فيه ٣١٠ عضو يمثلون جميع الأعراق والمذاهب عدا أهل السُنَّة !!

• الأحكام والقضاء :
السعودية تحكم بالشريعة الإسلامية فكتاب الله وسنة رسوله هما المُشرعان للأحكام، أما ايران تكتفي فقط بوضع كلمة (الإسلامية) في مسماها وتحكم بدستور وضعي مذهبها فيه الإثنى عشرية .

• العضوية :
تعتبر ايران عضو في منظمة المؤتمر الإسلامي وعضو حركة عدم الإنحياز (أوبك)، أما السعودية فهي عضو في مجلس التعاون الخليجي وعضو في جامعة الدول العربية وعضو حركة عدم الإنحياز (أوبك) وعضو رابطة العالم الإسلامي وعضو منظمة التعاون الإسلامي وعضو مجموعة العشرين وعضو صندوق النقد الدولي وعضو منظمة التجارة العالمية وكذلك عضو في منظمة دول الأوبك .

• الإقتصاد :
تعتبر إيران ثاني أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي في العالم، والرابعة في النفط .
أما السعودية فهي الأولى في العالم في النفط الخام والثانية في العالم كاحتياطي للبترول والسادسة عالمياً في الغاز الطبيعي وخامس أكبر دولة مساهمة في صندوق النقد الدولي وكذلك البنك الدولي وتعتبر من أقوى دول العالم تأثيراً سياسياً وإقتصادياً لمكانتها الإسلامية ولتحكمها بأسعار النفط .

• الحلم الإيراني :
كانت ومازالت ايران أهم أحلامها وغاية مناها خلخلة الأمن السعودي والنيل منه، فقد قاموا بمظاهرة عام ١٩٨٨م في موسم الحج بمنى !!
متجهين للحرم رافعين شعارات الثورة الإيرانية وصور الخميني فخلفوا بمظاهرتهم هذه مئات الضحايا وكأن معمميهم اللذين شاركوهم لم يقرؤا أو يسمعوا قولة تعالى { فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج } وقوله تعالى: {ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم}.

• الحلم السعودي :
دعم وتشجيع ومساعدة كل دولة إسلامية أو عربية منكوبة والوقوف معها حتى تقوّمها، بل في السنة التي تظاهر فيها الإيرانيون كانت السعودية تطمح لتوسعة الحرمين، وبالفعل قامت بأكبر توسعة للمسجد الحرام على مر التاريخ منذ ١٤ قرناً (أي١٤٠سنة) وكان ذلك في عصر الفهد -رحمه الله- شملت التوسعة المسجد النبوي أيضاً، والآن تعمل على توسعة الملك عبدالله، فشتان بين حلم الدولتين، فالأولى عملت على تخريب الحرمين بمظاهراتها وفشلت، والثانية عملت لبناء البيتين ونجحت .

بعد كل ذلك يأتي المغفل وزير الدفاع الإيراني مدغدغاً حزبه ومحاولاً إثبات نفسه قائلاً :
اذا ارتكبت السعودية حماقة لن يبقى فيها مكان آمن غير مكة والمدينة !!
فلا أعلم هل هو يعي مايقول أم أنه كان مخمورًا حين تصريحه اللامسؤول؟!

كتبه : سعود الغليسي


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      بندر الحامد

      أن البرص عندما يهاجمه أحد مفترسيه وينقطع الذيل، فإن تلك الحركات الكثيرة والعشوائية تلهي المفترس لكي يتمكن البرص من الهروب، وهذا مايحدث تقريبا من أذيال إيران في الوقت الراهن ، وقد كشف مخططهم وسياستهم الأمير الشاب السياسي المحنك صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان والذي فضحهم وهددهم بكلمة واحدة جعلتهم يصابون بحالة من الجنون والذعر والهستيريا عندما قال : سوف ننقل الحرب داخل ايران ، فقد تسببت لهم هذه الكلمة برعب وزلزال ، لأنه وضع يده على الجرح، فقد شاهدنا بالأمس كيف كان الشعب الايراني يرشق سيارة رئيس الجمهورية بالحجارة ويشتمونه علناً وهذه بداية النهاية بعون الله،

      (0) (1) الرد
    2. 2
      الناقد

      تعجز الكلمات عن شكرك
      اسمح لي اقول لك انت ساحر الأحرف

      (0) (0) الرد
    3. 3
      سعد الحطّاب

      بمعايير المنطق والعقل نستشف من مقالتك أن إسلام أيران إسلام مبني على مآرب تخدم أهداف نظام الدولة، وليس ما يخدم الإسلام.

      والله يا أستاذي سعود أظن أن كل ما تفعله هذه الدولة من تضليل وأكاذيب هو من أجل محاولة في استعادة الامبراطورية الفارسية البائدة.

      مبدع كل الود.

      (0) (0) الرد
    4. 4
      محمد علي الأزدي الواصلي

      نرجوا منكم فحص المعلومة قبل إصدارها لإن المنشورات الصحافية مصدر للثقافة والتعليم أيضا.
      غير صحيح إن الأوبك هي دول عدم الأنحياز , غير صحيح.
      الأوبك هي الدول المصدرة للنفط Organization Of The Petroleum Exporting Countries

      بينما دول عدم الأنحياز هي Non-Aligned Movement

      واشكر الكاتب على ما كتبه لأنه جندي أمين من جنود الشعب السعودي الغيور الباسل الحكيم والمتفاني في حب دينه و شعبه و وطنه.
      تحياتي لكم وللصحيفة التي تتحفنا بأراء مفيدة جدا.

      (0) (2) الرد
    5. 5
      محمد الجـــــــابري

      جمهورية الارهاب المجوسيه هي العدول الاول للعرب والمسلمين
      والغريب ان منظمة العالم الاسلامي لاتزال تمنح ملالي قم عضويتها!!
      والغريب من العرب والمسلمين عدم دعم الاقليات المظلومه شرق الخليج العربي!!!
      في الماضي كان الايراني لديه دخل كبير وحياة كريمه قبل ان يفقروهم عصابات الملالي والايات

      (0) (1) الرد
    6. 6
      راضي الشمري حائل

      جزاك الله خير ياشيخ سعود على هذا المختصر المفيد الهادف الممييز بمناصرتك للحق ودحر الباطل
      ويشهد لك الله تعالى ثم المؤمنين من جميع اقطار العالم ان كالسعودية وقيادتها وفقها الله تعالى لتقيدها بطاعة اوامره الكريمه واجتناب نواهيه
      وهذا تصديقا لقوله تعالى { ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم …. أولئك لهم الأمن وهم مهتدون }
      وكذلك قوله تعالى (فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالْأَمْنِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ ﴾. [ سورة الأنعام: 81-82].
      هذا واساله تعالى للجميع حسن التوفيق والسداد

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح