اللهث وراء الشّيِخَة!!


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://alraynews.net/6357471.htm

لأن التباهي الخداع زاد، والتفاخر الممقوت ارتفع هرمونه وساد في كثير من الأنفس الضعيفة، فخرج لنا داء عِضال لم يكن يعرفه أسلافنا من قبل، وهو (الهياط) فزاد بسبب ذلك الهرمون عدد الشيوخ المستعارة، وهُمّشوا الشيوخ الحقيقين الذين توارثوها كابرًا عن كابر، وخَرَجوا لنا أشخاص بين يوم وليلة ناموا وهم من عامة الناس واسيقظوا من نومهم شيوخ!!
ولا تجد (مهايطي) إلا وانتكست لديه كثير من مفاهيم الحياة، وأصبح يعمل أشياء لا يُؤْمِن بها في قرارة نفسه ولكن أجبر نفسه على فِعلها ليواكب ركب المهايطيين !! فأي مرض بعد هذا المرض ؟!
فكل من أراد ان يُصبح شيخاً مستعاراً لابد أن يؤمن بهذه المفاهيم المغلوطة ويعمل بها :-

– عليك بالتبذير المقيت في الأكل باسم الكرم !!
– لاتنس الكذب بالأمجاد تحت مفهوم التمليح !!
– كرر التفاخر المذموم تحت مظلة ذكر المحاسن !!
– زاحم الكبار بالمجالس من باب التصدُّر !!
– إياك والتواضع بالجلوس حيث ينتهى المجلس لأنه ذلة !!
– ثق بأن العُجب بالنفس فخراً !!
– التجمّل بلبس البشت أصبحت شِيخة !!
– إياك ولين الجانب والتسامح لأنه ضعف !!
– عليك بالتعالي والكِبر لأنه مجدٌ !!
– اللهث وراء الفلاشات لإثبات الوجود !!
– نعت الجميع بكلمة شيخ لِتُجازئ من الجميع بمثلها !!
– احرص على تنزيل ونشر (نفسك/ مجلسك/ دلالك) بل حتى ( لُقمة) ضيفك تحت مسمى خبر اجتماعي !!
– أبرز أعمالك رياء وسمعة لأنه تفاخر !!
– لابد من استماتتك على الفلاشات وأضواء الكميرات وملاحقتها لإظهار نفسك لأنه ظهور إعلامي !!
– تمسك بوسوسة حضور كل مناسبة مهما صغرت لهدف توثيق نفسك بالصور و إرسالها لمجموعات “الواتس اب” وانتظار ثناء الأعضاء ومدحهم !!
ولا يظن البعض أن هذا الداء العضال (الهياط) موجود فقط عند العوام، أو فقط عند من يلهثون خلف الشِيخة، بل موجود حتى على مستوى المتعلمين !!
فتجد أحياناً الموظف البسيط (كموظف الاستقبال مثلاً) يتكلم مع المراجع وكأنه مدير الدائرة !!
وتجد المدير يرتدي وشاح الوزير لشدة إعجابة بشخصيته ومحاولة لإثبات نفسه المعلولة !!
وتجد قوة أوامر العريف على الجنود الذين ينقصوه فقط رتبة واحدة وكأنه لواء!! ولا يخلو المجال الصحي من ذلك الهياط، فتجد أحياناً الممرض يحمل سماعات الطبيب ويلبس البالطو الأبيض وكأنه طبيب أمام المرضى والمراجعين ولو سألته عن معنى “الصحة الوقائية” لتلعثم وفر هارباً!! وليت الأمر ينتهى عند ذلك بل الأمر تعدى حتى وصل لدين الله فتجد أنصاف المتعلمين يخالفون علماء شابت لحاهم في العلم والتعليم بحجة وجهة نظر !!
فالهياط لا يقف عند شخص أو شهادة ولا يحتكره منصب او وظيفة، ولاهو رداء عائلة او قبيلة معينة، فمتى ماضعف الإنسان وأحس بالنقص وعدم الثقة بالنفس لجأ للهياط لإكمال ذلك النقص !!
فمتى يفيق هؤلاء المرضى ؟
ومتى يدركوا خطورة انزلاقهم بهذا الداء ؟
وأنهم وبال على المجتمع ؟
وختاماً لا علاج أنجع وأفضل من التواضع ولين الجانب ولجم النفس عن رغباتها الممقوته والهروب من العُجب وحب التعالي والرضى بما قسم الله وما عند الله خير وأبقى .

كتبه : سعود الغليسي


25 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      علي غانم ال عرفان

      مقال رائع ياشيخنا لأفض فوك وجزاك الله خير الجزاء

      (0) (0) الرد
    2. 2
      بندر الحامد

      ‎‪ومن الناس من يطلقون على أنفسهم لقب شيخ ولا هم لهم إلا اللهث وراء مطامعهم ومصالحهم الشخصية‬

      قال الشاعر:
      ﻻصرت شيخ وﻻ انت شيخ على شين
      ودك تخضب لحيتك من خراها

      (0) (0) الرد
    3. 3
      بندر الحامد

      جزاك الله خير
      استاذنا الفاضل والكاتب المتميز دائماً
      سعود الغليسي

      (0) (0) الرد
    4. 4
      سيف بن وازع بن علي ال ناشط

      انشهد ان من قال اني شيخ وهو ماهو بشيخ بعد هذا المقال ان عنده خلل بعقله والله ان بعد هذا المقال ان حتى الشيوخ الحقيقيين انه يستحي يقول انا الشيخ هذال

      (0) (0) الرد
    5. 5
      سعيد النهاري

      هذا الكلام صحيح الله يخارجنا ع من نيته طيبه

      لاحول ولا قوة إلا بالله

      (0) (0) الرد
    6. 6
      سواح

      لا فض فوك ونا خوك

      (0) (0) الرد
    7. 7
      مسفر بن فلاح الحرملي

      استاذي الفاضل سعود
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      من وجهة نظري المتواضعة ارى أن نداء المنادى بالمسميات الطيبة والحميدة فعل طيب وحميد طالما أنه لم يُسلب حق أحد.
      أما الإسراف والتبذير والكبر وغيرها من الصفات الذميمة التي ذكرت فمعك حق.
      وأرى بأنك أجحفت قليلا على بعض أفراد المجتمع اخي سعود.
      شكرا

      (0) (0) الرد
    8. 8
      راضي الشمري حائل

      الناس تعرف الشيخ من المستحيله
      قال الأمير عبد الله الرشيد
      الناس تدري بالجدايد والأعمال
      وقال الشاعر جلوي التبيناوي
      الناس تدري ماعيونه غواضي
      والكذب ماغطى دغائل اعويضه
      الله يرحمهم

      (0) (0) الرد
    9. 9
      ناصر آل جمان

      الشيخه اللي بلا سيسان مبنيه
      سواة قصرا يعمر دون سيساني

      شيخٍ تسمى بلا وقفات معنيه
      سواة ضحك السراب لعين ضمياني

      وان صار بشته بلا قدر و محنيه
      ضاعت رسايل طموحه دون عنواني

      كذبه تعدا المعمم فالحسينيه
      كن الخميني محنك له و روحاني

      الوضع ما عادله لمحات فنيه
      لوكان باسم العروبه صار فناني

      شيطان شعري حضر بالفين جنيه
      متقهوي ن زوبعة فنجال خولاني

      يطربك شيخٍ مع ربعه على النيه
      كم قالةٍ لاعصت يقضي بها الشاني

      يوفي لربعه قبل حاله و عانيه
      بالفعل والمرجله والمال وإيماني

      ولا بشوت فالحسا فالسوق مثنيه
      تشرا وتهدا لكم يا ناس من داني

      بيضا وسودا مع شقرا وبنيه
      كم هيكلٍ ل اكتسى بالبشت ملياني

      بعض الأسامي تردد فالهجينيه
      وقت مضا ما بها يالاحي وليحاني

      فالعصر هذا غدت الاسواق صينيه
      وين الحمايه غدت من حال هلكاني

      لو كان فالناس محبوبه ومشنيه
      كل ن على شيخته في كل الاوطاني

      ناصر ال جمان
      فرانكفورت
      ‏22JAn

      (0) (0) الرد
    10. 10
      سعيد بن هبلان

      بارك الله فيك ياسعود على هذا الطرح المتميز والجريئ وهذا الداء قد إستشرى في المجتمع السعودي حتى لا يكاد لا يخلو بيت من هذا الداء نسأل الله الثبات على دين الله وسنة نبينا محمد صل الله عليه وسلم إلى أن نلقاه ،،

      (0) (0) الرد
    11. 11
      علي بن محمد بن كدم

      السلام عليكم. .مساكم الله بالخير جميعا..الشيخه بحاجة إلى .دين.تحمل.لف الشمل.الغالي. يقول الحق.الدين قبل كل شيء. المستوى العلمي.الخبرة بعادات المجتمع والقبائل. ربط الأخضر بالماضي.مساعدة وتهيئة الحق لصاحبه.الخ.واخيرا الله يعين.لكن لا تنسوا الزعل ممنوع….شكرا للتحميل

      (0) (0) الرد
    12. 12
      زائر.

      الشيخه بعصرنا اليوم هو داء عضال يصيب بعض من رخوم البشر ..

      وهي مشيخة تجارية.. يمكنك الحصول عليها كلما امتلكت مال كثير وجاه . ..

      أما الشيخه الحقيقيه فهي موقف ومبدأ وفعول وفك الخصوم والاصلاح .

      لو لحضنا أهل المشيخه مالهم ذكر وسبب الطفره الماليه الخبيثه فلذالك لايكون لهم حضور ..

      لذالك لانستغرب باسم شخص بالامس كان حائش للغنم واليوم شيخ قبيله واسمه مرتز بكل مكان ..

      (0) (0) الرد
    13. 13
      أبوفراس القحطاني

      جزاك الله خير
      يقول الله( وأبونا شيخ كبير ) فكلمة شيخ مصطلح ديني ويطلق على كبير السن فلا يحتكر على أهل منصب وكان يسمى قديما(عقيد القوم) يعني الشجاع والمقدم على قومه.
      والناس في وقتنا هذا كلهم شيوخ بفضل النعمة وتساوي الجميع في ظل الشريعة وأما من يقال له صاحب مجد وكابر عن كابر فهذه دعوة للجاهلية المقيتة شيخنا الفاضل.

      (0) (0) الرد
    14. 14
      عانم الوقش بن جراب العابسي

      شكرا جزيل للشيخ سعود الغليسي
      والحقيقه ان هذا حال كثير من الناس الا من رحم الله وقد جسد صور واقعيه ف مجتمعنا
      وقد ذكر الداء وبين الدواء
      فجزاه الله عنا كل خير

      (0) (0) الرد
    15. 15
      عبدالله القحطاني

      مجمل المقال يتمحور حول الهياط ويندرج تحته ادعاء الشيخه او اللهث ورائها وفي أيام الفقر والجوع والخوف كان الناس يهربون من الشيخه ومسئولياتها ومتاعبها أما اليوم في عصر الامن والامان ورغد العيش أصبح الجميع يتهافتون للحصول على الشيخه كنوع من البريستيج والمفاخره فشتان بين الامس البعيدواليوم بل وصل الحد ببعض الاسر ان ينسلخلوا من قبيلتهم وييتنكرون لها بعد مئات السنين بسبب رغغبتهم الحصول على منصب قبلي لوحدهم …وللاسف نجد أن منطقة عسير هي الاكثر في ترسيخ وضع طبقات عده في المجتمع كمثال عند ذكر احتفالاو مناسبه يتم الاشاره لذلك كما يلي ( وكان في الاستقبال شيوخ ونواب واعيان واهالي المحافظة الفلانيه ) لاحظوا اربع تصنيفان … شيوخ – نواب – اعيان – اهالي . بينما في القصيم أو الرياض او جده يشار الى ذلك ب ( اهلي المحافظة ) فقط .. مع أن من ظمن الحضور هناك وزراء واعضاء في كبار العلماء ورؤساء محاكم ولكنهم وصلوا لمرحلة الوعي وتجاوزا التصنيفات الغير مفيده … بينما في عسير مجرد حفل زواج يذكر حضره عدد من شيوخ ونواب وأعيان واهالي واصدقاء ) اتمنى من صحيفة الراي تنوير المجتمع والغاء هذه التصنيفات أسوة بالمناطق الاخرى ويجدر أنه من العجيب ان يحضر قاضي محكمه ومدير شرطه ومسئول كبير في الدولة ثم يهمشون ويكتفى بالدوامه المعتاده شيوخ ونواب واعيان واهالي ،،،شكرا لكم مع تمنياتي للجميع بالتوفيق عفوا لشيوخ ونواب واعيان واهالي وزوار المحافظة بالتوفيق .

      (0) (0) الرد
    16. 16
      ابو عبدالرحمن

      بالنسبه للعريف اذا كان اقدم في الرتبه مهما كانت فله حق واصدار الاوامر للاقل منه رتبة هذا نظام العسكرية … وتحية وتقدير للجنود ورجال الامن البواسل .

      (0) (0) الرد
    17. 17
      سعود الغليسي

      أشكركم جميعاً
      وأتشرف بمروركم وجميل نقدكم
      ادامكم الله اخوة صادقين

      (0) (0) الرد
    18. 18
      راشد الدوسري

      مبدع يابو عبدالله كالعادة

      (0) (0) الرد
    19. 19
      سعد الحطّاب

      أخي الرائع سعود أشكرك على ماتقدمه لنا من نقد بناء، ومحاولات موفقة في تسليط الضوء على مظاهر غريبة في مجتمعنا، بل إنها مجرد تراكمات عشعشت عليها بعض الخرافات التي ما أنزل الله بها من سلطان.

      وما أكثر الأشخاص الذين لا يستحق الواحد منهم حتى أسمه العادي!
      فأولئك الذي يحملون ألقاب أكبر من أحجامهم لا ينفعون عادة إلا في أكل “الأرز والجريش والمطازيز” !!

      كل الود..

      همسه:
      بس أبو حامد خربها في بيت الشعر .. ههههه !!

      (0) (0) الرد
    20. 20
      محمد الجـــــــابري

      الشـيخة ليسـت لمـن هـب ودب
      من احبه الناس شـيّخوه وقدموه
      والدليل مشيخة كثيرون لقبائل اخرى
      مشكور ابا عبدالله

      (0) (1) الرد
    21. 21
      ابو نواف ال خاطر

      شكرا استاذنا الفاضل سعود وفيت وكفيت ولن اقول الشيخ سعود فيشملني ماكتبه قلمك –
      ونشكر صحيفتنا الموقره على استقطاب هؤلاء الكتاب الاكفاء

      ونطلب من صحيفتنا وادارتها المتميزة ابعاد كتاب القصاصات وأعاده المواضيع والنسخ واللصق والكتاب التقليدين –

      (0) (0) الرد
    22. 22
      سعود الغليسي

      اشكر جميع من علق
      والشكر موصول لكل من قراء
      ولا انس من نشر في تويتر والواتساب والفيس بوك
      جعلني الله خير مماتظنون وغفر لي ولكم مالا يعلمون
      اعزائي الأفاضل جميع طلبكم ونقدكم في عين الإعتبار

      (0) (0) الرد
    23. 23
      سفر بن سيف آل عادي

      السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
      كان عمر بن الخطاب يشاور الرجال في تعيين كبار موظفيه قال لهم يوماً:-أشيروا علي ودلوني
      على رجل أستعمله في أمر قد دهمني فإنني أريد رجلاً إذا كان في القوم وليس أميرهم كان كأنه
      أميرهم ، وإذا كان فيهم وهو أميرهم كان كأنه واحد منهم فقالوا: نرى لهذه الصفة ( الربيع بن
      زياد الحارثي) فأحضره وولاه
      وكان عمر يشترط توافر السمات الإنسانية كالرحمة والعطف فيمن يقلدهم الوظائف القيادية

      الشيخة بذل وعطاء وكرم ونفع للناس دون رجاء الثناء وقصد السمعة
      الشيخة مبادئ وقيم وشرف وشهامة وإحقاق للحق بعيداً عن التملق و استهداف صدور المجالس
      الشيخة وجه للقبيلة وبلسم للفرقة واتحاد للكلمة ولين للجانب وإيواء للضعيف
      الشيخة أبوة بلا نسب وإحسان بلا سبب سند للضعيف حتى يرتفع
      وسيف على الظالم حتى يرتدع

      شكرا اخي الكريم سعود

      (0) (1) الرد
    24. 24
      FA.7A

      كلام صريح وواقع نعيشه

      (0) (0) الرد
    25. 25
      سعود الغليسي

      كل الشكر والإحترام للجميع
      وفقنا الله واياكم لسعادة الدارين

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح