“البحر من يمناك” قصيدة للشاعر عمر الشعشعي



قصيدة مهداة للشيخ حسن بن حمود آل يتيم الشهري بعنوان “البحر من يمناك” كلمات الشاعر الأديب/ عمر بن عبدالعزيز الشعشعي.


المدح له ناسه وله قدر واعراف
والشعر في شرواك بحره مددها

****

احتار فيك الشعر من عدة أصناف
من زود طيب وخير يصعب عددها

****

واصبحت في حيرة مع الشعر وخلاف
لأن المكارم منك يرجع ولدها

****

تعب احدد في مدايحك والقاف
عزوة لربعه والقبائل سندها

****

يابن حمود الجود منكم له اسلاف
شيخ المكارم والمدايح حصدها

****

الشعر لو نكتب من غلاف لاغلاف
كل القوافي فيك يعجر هددها

****

ياشيخ يابن الشيخ للعز مشراف
صيتك وعزك للصعايب كمدها

****

الكل في محدك لهم نص وانصاف
اما انت مدحك كاملن من شهدها

****

يابخت من ينصاك في ضيق ما خاف
لانك عظيم وجاه فكك جهدها

****

خذت الجنوب في مدتك وانت تنشاف
غالي بحب الناس مثلك عمدها

****

كم من نشوبن عند شورك لنا خفاف
وكم غاب من جيد بذكرك همدها

****

تواضعك ياشيخ بالحب صفاف
الكل حبك في المجالس سعدها

****

والعذر لو قصرت بالصدق شفاف
عجزت اوفي قدركم من جددها

****

البحر من يمناك ينضب ولك خاف
شهامتك تبرز لغيرك عهدها

****

الأديب الشاعر عمر الشعشعي


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح