قصيدة للشاعر محسن فالح الدوسري



الرأي - مضواح بن شتوي - الرياض

 

 

أنا رفيقي لا تعاوج عليّه
صدّرت واخفيت العواجه وقفّيت

****

خليتها من باب قدر وحميه
من شان ما تكثر علينا الشماميت

****

اسج بين فجوج نجد العذيه
حيث اني اسلا وسطها لا تمشيت

****

على كتاب الله وسنة نبيه
ولبس الحرام من المواقيت للبيت

****

حنا نعرف الطيبه والرديه
ياللي تحسبك طيّبٍ لا ترديت

****

من يتسع قلبه لعشرين نيه
تلعب به الدنيا على كف عفريت

****

الضعف يفتح للنفوس الشهيه
والعز يحماها بحد المصاليت

****

وترا العواجه تنزع القابلية
وتسمّج الرجال وتهمّش الصيت

****

ياما حلا ممشا الدروب النقيه
اللي عليها للهقاوي مواقيت

****

تلقى لها عند الشدايد هويه
ووضوحها ما هوب محتاج تصويت

****

ومن لا يفرّق بين هاذي وذيّه
مايفرق السمن الطبيعي من الزيت

****

يقطع خويٍّ مايقدّر خويه
وبعض الصداقه كنها عود كبريت

****

يا مكثر اللي رفقته تمثليه
متهايلة لو زخرفت بالجرانيت

****

محرومةٍ من نعمة المعنوية
وتالي نتايجها لوني ويا ليت

****

والمشكله هاذي هي الاغلبية
في وقتنا هاذا وعندي تثابيت

****

وخلاصة الدعوى وختم القضيه
من بعد ما هاضت هجوسي وغنّيت

****

من لا نفعني دامت النفس حيه
مهوب نافعني لا منّي توفيت

****
محسن فالح الدوسري

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح