قصيدة للشاعر محمد بن عرعير بمناسبة الذكرى الثالثة لتولى الملك سلمان الحكم



الرأي - منوة العسيري

تـعـيش دولــه نـهـجها نـهـج الاســلام
لــعــداه شـــر ول الـسـلامـه ســلامـه

•••

دولــه عـلـى مـبدى ولا صـنع الاعـلام
الـنـهـج ثـابـت والـفـعايل ..!؟ عـلامـه

•••

تـبـت يـديـن إعـداه تـبً .!؟ لـل قـلام
الــلـي عــلـى داري تـصـوب سـهـامه

•••
عــلـى كــثـر تـزويـرهم كــذب وافــلام
عــشـنـا بـخـيـر ولـلـخـسايس نــدامـه

•••
مــانـقـرص بـخـفـيـه ولا دروب نــمــام
ولا بــقــنــاةً كـــــل ابـــوهــا نــمــامـه

•••
الــيــا وقـفـنـا كـنـنـا ســلـت حــسـام
ونـقـص يـمـنى الـلـي يــدور حـسامه

•••
من صادق العارض له العارض حزام
بـاذن الله مـا يـشكى الزمان وعسامه

•••
ومــن عـانـده يـلـقي الـمـتاعيس قــدام
قـــدام ويــرجـع يـعـتـذر مـــن كـلامـه

•••
مــا الله خـلـقنا نـرضـيِ لـراس هـدام
الله خــلــقــنـا لــلــفــخـر والــزعــامــه

•••
ان كـان عـدو الدار يبني على احلام
حـــنــا بــيـنـنـا بــالـثـقـه والــصـرامـه

•••
هــولـن الــيـا قـمـنـا وبــركـان لاطــام
عــلــى الــعـدو كــنـه تــقـوم الـقـيـامه

•••
نــهـيـن دون الــحــد اقــــزام واقـــزام
امـــــا يـــمــوت والا يــعــدل نــظـامـه

•••
يــــنـــام بـــمــهــدي اذا وده يــــنـــام
مـــن خــوفـه الاجـــرب يـعـكر مـنـامه

•••
ان غــاب غـالـي كـان لـحزامها امـام
سـلمان بـفضله الله تـقدم ..!؟امـامه

•••
مــن يــوم حـكـم لـلـيوم ثـلاثـة اعــوام
والــيـوم قــامـه فــوق مــن كــل قـامـه

•••
يـنـعـم بـشـعبً مــا يـكـدر ولا يـضـام
ولـشـعـبه مـــا كــدر مـزاجـه وضـامـه

•••
حـس بخطر حوثي على الحد ثم قام
وايـعـز عـلـى جـيـشه وصـفـوا امـامـه

•••
واسـرى بـسرب صقور بيعاز ضرغام
ومـحـمـد يـتـابـع شــهـاب اصـتـدامـه

•••
تـشب عـلى الـحوثي وتـسقيه بـالسام
دخــانــهــا كـــنــه عــلـيـهـم غــمــامـه

•••
حـلـم الـمـجوسي سـنـين شـاتـنه ايـام
قـبـل ان يـشـوف الـنـور يـدبل ظـلامه

•••
والــلـي نــهـى نـتـبع خـرابـيط الازلام
ان الــوطـن هــامـه عـلـى كــل هـامـه

•••
يــاخـادم الـبـيتين شـعـبك تــره شــام
اعــــن الـخـيـانه والـــردى والـرخـامـه


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح