حرس الحدود يحبط تهريب 356 كجم حشيش ويطيح بـ22 مهربًا في عسير وجازان ونجران



الرأي - تركي الوادعي - أبها

أطاح رجال حرس الحدود بالمناطق الجنوبية (جازان- نجران- عسير)، خلال أسبوع، بـ(٢٢) مهربًا أثناء محاولتهم تهريب (٣٥٦.١) ثلاثمائة وستة وخمسين كيلوجرامًا ومائة جرام من مادة الحشيش المخدر و(٤٢) اثنين وأربعين كيلوجرامًا من مادة الهيروين.

وصرح المتحدث الرسمي لحرس الحدود، العقيد ساهر الحربي، بأنه استمرارًا لتنفيذ رجال حرس الحدود لمهامهم في رصد الشبكات الإجرامية التي تمتهن تهريب المواد المخدرة عبر حدود المملكة البرية والبحرية؛ فقد تمكن رجال حرس الحدود بالمناطق الجنوبية (جازان- نجران- عسير)، بعد توفيق الله، خلال الفترة ٩/ ٦/ ١٤٣٩هـ وحتى ١٥/ ٦/ ١٤٣٩هـ من إحباط عدة محاولات لتهريب كميات من مادتي الحشيش والهروين المخدرتين.

وتابع الحربي أنه تم رصد عدة أشخاص قادمين من الأراضي اليمنية بغرض تهريب المواد المخدرة؛ مما حتم التعامل معهم بكل حزم وقوة حسب مقتضيات الموقف، وأسفر ذلك عن القبض على عدد (٢٢) اثنين وعشرين مهربًا، منهم (١١) أحد عشر مهربًا إثيوبيو الجنسية و(١٠) عشرة مهربين من الجنسية اليمنية و(١) شخص سعودي الجنسية، وكان مجموع ما تم ضبطه بحوزتهم (٣٥٦.١) ثلاثمائة وستة وخمسين كيلوجرامًا ومائة جرام من مادة الحشيش المخدر، و(٤٢) اثنين وأربعين كيلوجرامًا من مادة الهيروين المخدر.. وفي حينه تمت المباشرة في استكمال كافة الإجراءات الأمنية حيال الأشخاص والمضبوطات، بالتعاون مع الجهات الأمنية الأخرى.

وأكّد المتحدث الرسمي أنّ الضربات الأمنية المتلاحقة لعصابات تهريب المخدرات جاءت بفضل الله ثم بجهود رجال حرس الحدود المستمرة في مكافحة تهريب المخدرات عبر الحدود البرية والبحرية للمملكة، وضبط كل من تسوّل له نفسه الاقتراب منها، وأنهم لن يتوانوا في أداء مهامهم وعملهم بكل تفانٍ وإخلاص بما يحظون به من اهتمام وتدريب عال لمواجهة كافة أنواع جرائم الحدود.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح