وافد يعتدي بالضرب والحرق بمادة “الأسيد” على سيدة عربية بالجبيل



الرأي - فاطمة القحطاني - الجبيل


في حادثه هي الأغرب والأبشع من نوعها في محافظة الجبيل أقدم مساء هذا اليوم وافد هندي الجنسية في العقد الثالث من عمره في شارع القطيف أحد أهم الشوارع التجاريه في المنطقه على سكب مادة الأسيد الحارقه على وجه فتاة عربية تعمل في أحد المحال التجارية في الشارع خلال انتهاء فترة عملها مما أدى إلى تعرضها إلى حروق في الوجه ومناطق متعدده في بقية الجسم وتم نقلها إلى مستشفى الجبيل العام.

وقد تم ضبط الجاني وتحويله إلى شرطة محافظة الجبيل وحسب أحد شهود العيان الذي ذكر : أن الفتاة تعمل في أحد المشاغل المشهورة في شارع القطيف وأثناء خروجها من عملها قٌبيل صلاة المغرب قام عامل أحد محلات الوجبات السريعة المجاورة للمشغل بتتبعها واللحاق بها بشكل مٌلفت وكان يحمل بيده مادة الأسيد الحارقة وقام بسكب المادة بشكل سريع على وجه الفتاه و بقية جسمها وحاول الهرب ، وسرعان ماقام عمال المحلات الأٌخرى بالقبض على المٌعتدي وإغلاق أحد المحلات عليه وقاموا بإلباس الفتاة عباة جديده نتيجة احتراق عبائتها وقامو فوراً بالأتصال على الجهات المختصة والإسعاف.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح