“ريح ضميرك” قصيدة للشاعر عبدالله سعد الروقي



الرأي - أمل الشمري

ريّح ضميرك يا صديقي قبل تقفي سنينك !
ما فات مات و ما بقا واجبٍ منك إغتنامه

••••
لو تعتبر باقي سنينك ؟ أمانه في يدينك
أحييتها و أحييت نفسك على عز و كرامه

••••
تأكدّ إن اللوم لا من وقف بينك و بينك ؟
مشهاب نارٍ طاح في طارفة مقذول خَامه

••••
و تأكدّ إن الحزن لا بان في نظرات عينك ؟
ما تستره بـ الإلتفاته و لا بـ الإبتسامه !

••••
و تأكدّ إن الحظ و الرزق شامه في جبينك
لو ما تراها العين شامه ؟! خلقها الله شامه

••••
وقّف و عِدْ ترتيب الأوضاع و إبداها بـ دِينك !
درب الجِنان الخِضر ما غير درب الإستقامه

••••
تصنعك سيّد عند الأجواد : خدمة والدينك
و تصنعك خادم عند الأسياد : مدحك للهِلامه

••••
بُخلك يطوّل سالفة ذمْك و يقصِر يمينك
و إن عشت بين الناس ما عشت به مرفوع هامه

••••
إن عزّك الله ( بـ الثقه ) ما أحد يقدر يهينك ؟!
و إن جاك شي من الكِبر قول يـ الله السلامه

••••
ركضك ورى مجدك لو إنك ما تلقى من يعينك ؟
هذي شجاعه و الشجاعه ما تقفاها الرخامه

••••
و أجمل : من اللي يحضنك كل ما جابك حنينك
اللي بعيدٍ عنك لكنّ معطيك إهتمامه

••••
و من الغشامه تدري الناس عن زينك و شينك ؟!
و إليا دروا عن سِر صدرك تراها أكبر غشامه

••••
عامِل عِداك بـ قسوه ،، و عامِل أحبابك بـ لِينك
و هذي طبيعه فـ الخلايق و لا فيها ملامه

••••
ماهو ضروري كل ما غبت ندري عنك وينك ؟
لا صرت ذيبٍ ما سرا غير يبحث عن طعامه

••••
نصيحةٍ ما هيب من واحدٍ من عاذلينك !
من واحدٍ يحسب كلامه و يمشي مع كلامه

••••
خابرك ( طيّب ) و أكثر الناس مثلي خابرينك
ما يلحق اللي ينصحك صادقٍ معك الندامه

••••
ريّح ضميرك و إستتر بـ الصبر باقي سنيك ؟!
العالم الله ما بقى شيّ عن يوم القيامه .

••••
الشاعر: عبدالله سعد الروقي


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح