“متاع الغرور” قصيدة للشاعر نهار ممدوح



الرأي - أمل الشمري

فكرت بالوقت و هجوسي رحاها تدور
و عينّت بالناس حاسدها و ختالها

•••
اقبلت كلي وفاء و وجيه الاصحاب بور
و بعض الأصاحيب فال الله ولا فالها

•••
من وين ابا القى رفيقٍ بالقسى له حضور
و قليل من يحتمي كلمتهْ لا قالها

•••
ان كان غريت من خوة طوال الشبور
تراك في حالةٍ صعبه و يرثى لها

•••
الرجل ودك على العليا طموح وجسور
و ان ما تهيت على شفه تهيا لها

•••
و لا صار ماهو على دينه و عرضه غيور
لا عاد تشره على لحيتهْ و سبالها

•••
عينك على كل ما يرفعك في كل دور
ترى الرجاجيل تعرفها من افعالها

•••
ولا كل من يبتسم لك صادقٍ بالشعور
احيان من يعشق الحيلات يحتالها

•••
مابين اول ظهور و بين اخر ظهور
تشوف ما يخلف العقال واحوالها

•••
لو كان بالعين نكشف ما تكن الصدور
كان اكثر الناس ما عاشت مع عيالها

•••
غير الذهب كل عمله لو وفت لك تبور
يطيح عنها القناع وينكشف حالها

•••
اهل الوفا و المروه في بطون القبور
و دروبهم مع جبال صعب محوالها

•••
و الادمي ضيف و الدنيا محطة عبور
يسعى عليها و موت النفس يسعالها

•••
الناس مفتونةٍ فيها و تبني قصور
مقفين عنها و طمعتهم على اقبالها

•••
و اصحاب الالباب ما تخفى عليها الامور
تعيش لكن نهايتها تورى لها

•••
وين افضل الخلق واصحابه وكل العصور
اللي خلت ما نفعها طيب منزالها

•••
لو كان فيها يدوم العمر بسط وسرور
ولا فيه فرحه صروف الوقت تغتالها

•••
ما قال عنها مكونها متاع الغرور
يا مخبل اللي عليها تبني أمالها

•••

نهار ممدوح


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح