“بحر جدة” قصيدة للشاعرة سحابة



الرأي - منصور العبدالله

نويتك يابحر جدة وجيتك كيف تلقاني
‏دخيل الموج والمينا ومركب روحي ‏الغرقى

•••
‏دخيل الشط والمرسى تسابق كفي ‏أحضاني
‏رميت الدمع والشيله دخيلك تعبَت الفرقى
‏•••

على طاري الغلا نسمه تضم الخد وأحزاني
‏جديلي سابق. الغيمه ينادي. بوحها يرقى
‏•••

وصل حد الوله للموت ولكن شوفك احياني
‏دخيلك تكرم الضيفه ودمعة عيني الشرقى
‏•••

لبست البرد ورمالك دفنت الروح وحداني
‏اعانق لذة إحساسك وروحي داميه حرقى

•••
‏تصور عيني القمرى وكيف الشوق عناني
‏مدى ياشينه الترحال غريبه ولابتي برقى

•••
‏كسرني دمر شعوري سلب عقلي و‏وجداني
‏وجوعي يحتريه فتات ادور لقمتي مالقى
‏•••

ظما والغيم يمطرني مااشوف زلاله اعماني
‏خذتني هيبة الموقف رقاب شموخها عنقى
‏•••

بكفي. تلعب اصدافي جزر والمد ‏وداني
‏حدود الشط سراني اناظر للسماا الزرقى
‏•••

اغوص اكتم بهاانفاسي واجمّـع حرف مرجاني
‏لقيت اللولو بقلبه بياض وطيبته انقى
‏•••

بنيت بجوهر إحساسي مدينة حب تهناني
‏وعالي سورها قلبي يناظر لحظة الملقى
‏•••

هدمها قاسي الطوفان وشتت وصل عنواني
‏نشدني القاصي الداني علامك ناحت الورقى
‏•••

تراب اليَمّ والنورس. صداها بوح اشجاني
‏وهاذي قصتي ياحب كتبت حروفها ‏خنقى
‏•••

رواية بحري الميت طوتها صفحة اوطاني
‏بقايا. شعبها بترول وملح الهجر و‏الفرقى

•••

الشاعرة/ سحابة


2 التعليقات

    1. 1
      *فاطمة الشّهيّب*

      قصيدة راااائعة من شاعرة اروع
      شكراً استاذ منصور 🌸🍃

      (0) (0) الرد
    2. 2
      عايض

      صح الله لسانك ي الشاعرة سحاب قصيدة عصماء أبحرت معها الى بحر جدة

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح