‏”دام قايدها محمد” قصيدة للشاعر عبدالمجيد الذيابي



الرأي - أمل الشمري

اطهر وجيه المغاني تجهز للصباح
كل صبح تغذي الشمس من سلسالها

••••
كل مامالت عليها ذعاذيع الرياح
فوّحت عطر الخزاما من اشهب لالها

••••
يوم قامت تفهق الليل بيديها وزاح
عن جبينن حين يشرق تطيح اليالها

••••
كم خطيب قاد جيشه عليها واستباح
دمعها وارواح اهلها ورس اموالها

••••
كل ماجاها عقيدً قرب منها و طاحغث
مالقت فيهم طموحاتها وامالها

••••
الليال السود قامت تزودها جراح
لين ربي جاب املها وراف بحالها

••••
يوم رد الها معزّي من ديار الصباح
حين جاها غطرفت له وطشت شالها

••••
ماعقد حلمه عليها وتكّا واستراح
جاتله غرّاً عريبة غرام وجالها

••••
قادها عبدالعزيز المؤسس بالكفاح
واحتواها جوف صدره وطيّب فالها

••••
افلحت قبلة من يجيب حيّا للفلاح
وطاولت روس المفاخر ولا احد طالها

••••
ارضها للمجد خصبه وساقيها قراح
مازرع فيها السنابل ورش جبالها

••••
زارعً فيها السيوف البتيعه والرماح
كل ما يكمل وفاها تبين افعالها

••••
لين وصاهم عليها معزّي واستراح
حملةً ماكل ضلعً يبي يشتالها

••••
مهرتن ماكل شيخن يشاركها المراح
وعشقتن ماتعطف الاّ على خيالها

••••
سلمت يدها لسلمان رغبه وانشراح
وراح تبراله بلهفه وهو يبرالها

••••
سل سيف الحق والنور مع مبداه لاح
وسكر ابواب التطرف وحط اقفالها

••••
ماتوَخّر عن طريقً على النهج الصحاح
ولايقدم للمهمات غير ارجالها

••••
هد طلاع المنيفات خفاق الجناح
حرن يزود المعالي اليا عدالها

••••
واشر محمد بيمناه ل ابواب النجاح
ولاحت اعياد الجزيرة وهل هلالها

••••

مادرا انه قال نفديك يالحب المباح
لين قالت له سمعتك وهو ماقالها

••••
دارنا من دونها الموت والسم الذحاح
ودونها اللي كل هيه شرب فنجالها

••••
سارعت للمجد لهفه ولبسها وشاح
واثمرت في ظل متنه وطال ظلالها

••••
شالها شبل العروبه على متنه وراح
لين سلمها المعالي وجاب حبالها

••••
بالجيوش اللي محمد زهمها للصباح
يوم جات تزلزل الارض من زلزالها

••••
ماتبي معها مدافع ولاتبغى سلاح
دام قايدها محمد يسرك حالها

••••

الشاعر : عبدالمجيد الذيابي


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح