“اليا حداك الوقت” قصيدة للشاعر عبدالله البطيحان



الرأي - أمل الشمري

اليا حـداك الـوقت و اصبحت محتار
‏لا تـرتـجـي مـن الخـلـق مثقال ذره
••••
‏عـلـيـك بـ الـخـالق عـليـماً بـ الاسرار
‏عـالـم بـمـا يـخـفـيـه بـحـره و بـره
••••
‏اشياء لا تـامنهـن ان صـار ما صار
‏احـرص قـبل لا تموت يـاخوك حره
••••
‏لا تـامن الاصحاب لـو كـانوا كثار
‏و رجـلاً ليـا مـن جـاك حـرمه تفره
••••
‏رجـل مـتكبر حـط لـه سـد و جدار
‏حـرام فـيـه الـيـوم حـتـى الـمـبـره
••••
‏وقت الشدايد يكشف طوال الاشبار
‏الـمعـدن الـطـيب مـع الـوقـت صره
••••
‏الصدق نور الوجه يـ الصادق البار
‏واجهه بـه الـواقع بـ خـيـره و شـره
••••
‏الـكـذب لـوه طـال فـ حـبـاله قصار
‏لابـد تـلـقـى لـه مـع الـوقــت جـره
••••
‏ما طار طيراً في جـناحينه و طار
‏الا مـثــل مـا طــار يـرجـع مـقـره
••••
‏خلك بحر غامض يـا لو قيل غدار
‏اثبت مـثل نـجم الجدي بـ الـمجره
••••
‏اسجد لـ ربـك سـجدةً وقـت الاسحار
‏تـغـنـيك في يـومـاً تـمـنا الـمسره
••••
‏ابن آدم معرّض على كل الاضرار
‏حـلو الحياه احيان و احيان مره
••••
‏⁧‫#عبدالله_بن_فلاح_‬⁩ البطيحان


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح