في أكبر مخيم في المنطقة الشرقية

دعوة 7000 صائم في مخيم سلام لتوعية الجاليات بصناعة الدمام الثانية



الرأي - منوه العسيري - الدمام

يبدأ المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالصناعية الثانية بالدمام «سلام» استقبال الصائمين في أكبر مخيم للإفطار بالمنطقة الشرقية، وذلك وفق خطة عمل بدأت قبل أكثر من شهرين تضمنت لجان عمل للتجهيز وتسوية الأرض وتوزيع الخيام وتركيبها وتوزيع الجاليات على المخيمات، حتى أصبح المخيم بمسماه الجديد جاهزًا للانطلاق اليوم في أول أيام شهر رمضان الكريم.
برامج توعوية
وأوضح رئيس مجلس إدارة المكتب الشيخ عبدالرحمن بن محمد الشنفري، أن المخيم مجهز على مساحة تقدر بعشرة آلاف متر مربع، منها 5200 متر مربع للخيام لاستقبال أكثر من 7 آلاف صائم يوميًا من مختلف الجاليات بالصناعية الثانية بالدمام، التي تكتظ بالعمالة من مختلف الجنسيات وهي بحاجة إلى تقديم مجموعة من البرامج التوعوية المصاحبة لمشروع الإفطار في شهر رمضان، حيث النفوس مهيأة لتقبل دعوة الخير.
رسالة الإسلام
وأضاف الشيخ الشنفري: إن المخيم الرمضاني من أهم مشاريع المكتب الدعوية التي تسهم في نشر رسالة الإسلام بين أوساط الجاليات وتوعيتهم بأمور دينهم، ودعوة غير المسلمين إلى الإسلام حيث يتولى دعاة المكتب تقديم العديد من الدروس والمحاضرات الشرعية بطريقة سهلة وميسرة، إضافة إلى توزيع المطبوعات الدعوية من كتب ومطويات وترجمات معاني القرآن الكريم بمختلف لغات المشاركين، كما سيتم إقامة برامج متخصصة مثل برامج السهرة الرمضانية، وبرامج الليلة الرمضانية التي تهدف إلى التركيز والتميز والتنوع في وسائل الدعوة والتعليم.
مقهى دعوي
وتقرر تخصيص إحدى الخيام لتكون ركن «المقهى الدعوي» والتي تستهدف دعوة غير المسلمين من خلال العديد من العروض المرئية التعريفية بالإسلام ومحاسنه، وكذلك من خلال الكلمات والحوارات المباشرة وجلسات النقاش، والإجابة عن تساؤلات الحاضرين، كما يضم المخيم برامج مصاحبة أخرى مثل التوعية الصحية بأضرار التدخين، وفحص الضغط والسكر لدى أفراد الجاليات، إضافة إلى برامج التوعية بالسلامة المرورية، وتسيير رحلات العمرة للمشاركين في هذا المشروع الدعوي.
أيادٍ بيضاء
وقدم رئيس مجلس ادارة المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالصناعية الثانية بالدمام «سلام»، شكر مجلس إدارة المكتب للداعمين والمحسنين أصحاب الأيادي البيضاء في دعم هذا المشروع الدعوي المتميز وغيره من مناشط المكتب.
صرح دعوي
وكانت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد قد اعتمدت الموافقة على افتتاح مكتب تعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالمدينة الصناعية الثانية بالدمام في عام 1436هـ الماضي، وذلك حرصًا على تأسيس هذا الصرح الدعوي ليكون منارة للتوجيه والدعوة ويقوم بالواجب الشرعي للمقيمين والوافدين في المدينة الصناعية التي تقدر مساحتها بـ 25 مليون متر مربع، وتحوي 700 مصنع، وأكثر من 25 الف عامل.
وعي وقدوة
وسبق للمكتب تنظيم مشروع «وعي وقدوة»، والذي استهدف تعزيز مفاهيم القدوة الحسنة للجاليات القاطنة بالمدينة الصناعية الثانية بالدمام، وذلك من خلال العديد من الدروس والمحاضرات والأيام المفتوحة والحملات الإعلامية التي تبرز جانب القدوة الحسنة ليكونوا مثالًا حيًا لغير المسلمين، ونفذ خلاله 111 منشطًا في إطار هذا المشروع تضمنت 112 درسًا دعويًا، و8 محاضرات شرعية، و8 أيام مفتوحة، وحملة إعلامية قيمية لتعزيز مفهوم القدوة الحسنة.
دعوة الجاليات
وأثمرت هذه الأنشطة عن إسلام 12 شخصًا من الجاليات المتواجدة بالصناعية الثانية، فيما بلغ عدد المستفيدين إجمالًا من المشروع 12600 شخص؛ نظرًا لما تضمه المدينة الصناعية الثانية بالدمام من عدد كبير من الجاليات العاملة في المنشآت والمصانع، والتي جعلت الحاجة ماسة إلى تأسيس مكتب سلام التعاوني ليقوم بدور كبير في دعوة الجاليات، وبيان سماحة الإسلام ومبادئه وقيمه وأخلاقياته.
يضم المخيم برامج مصاحبة أخرى مثل التوعية الصحية بأضرار التدخين، وفحص الضغط والسكر لأفراد الجاليات، إضافة إلى برامج التوعية بالسلامة المرورية، وتسيير رحلات العمرة للمشاركين في هذا المشروع الدعوي


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح