انطلاق مبادرة غنى الجود لليوم الثالث في دار الحضانة بالربوة



الرأي - مرام عبدالله - الرياض

انطلقت مبادرة غنى الجود الخيرية الاولى 2018م لليوم الثالث في مسيرتها وذلك في دار الحضانة الاجتماعية (فلل الربوة) وبتنظيم مؤسستي بدور الشمري لتنظيم المعارض والمؤتمرات و رؤية نون لتنظيم المعارض والمؤتمرات والاعلامية القديرة هبة القلعة.

بُدأ البرنامج بتلاوة عطرة بآيات من القران الكريم عقب ذلك كلمة تعريفية وترحيبية القتها السيدة نجلاء الحارثي صاحبة رؤية نون والمنظم الثاني للمبادرة ، تلى ذلك فقرات ترويحية للحاضرات من خلال اداء مسرحي لاطفال الدار، تخللها مسابقات حركية شارك بها الجميع وسط اجواء حماسية وتشجيعية من الفتيات والحضور واختتم البرنامج بفقرة رياضية (مباراة كرة السلة ) لفتيات الدار بقيادة مدربة كرة السلة نجلاء الحارثي .

من جهتها أبدت السيدة بدور الشمري صاحبة مؤسسة بدور الشمري والمنظم الاول للمبادرة لقبول الاميرة موضي بنت فهد بن مشاري بن جلوي آل سعود دعوتنا لها للمشاركة في طعام الافطار والبرنامج المصاحب له, ومن جهتها اكدت الأميرة موضي  انها سعدت بما رأته وما انعكس على فتياتنا بالدار اثناء مشاركتهن في الحفل من فرح وانشراح ، ثم قالت : انا فخورة بكن وبتواجدي معكن اليوم وقدمت دعوتها لهن لزيارتها في منزلها ، ثم اختتمت سمو الأميرة موضي تصريحها بالثناء على القائمين والمنظمين لتلك المبادرة مؤكدةً انها سعيدة جداً بما رأت اليوم من فقرات وتنظيم.

من جهتها شكرت الاستاذة نجلاء الحارثي مديرة “موسسة رؤية نُون” ، الجهات المساهمة معنا بالحفل وهم تمور طيبات القصيم ومؤسسة ايوب للمياة والمرطبات وحلويات آني وداني ومجموعة دلع نفسك الترفيهي ومتجر همس السعادة وام فهد للاكلات الكويتية والوان هولي .

وقالت الاستاذة بدور الشمري فرحتي بما رأيته من سعادة على وجوه بناتنا خلال الحفل بها نسيت كل مشقة وتعب كان اثناء العمل على تنظيم برنامج المبادرة وهذا ما كنا نسعى اليه كمنظومة عمل واحد , اضافة الى شكري وتقديري لكافة المتطوعات المشاركات معنا بقيادة السيدة رانيا الشميمري وفاطمة الدعيجان وابرار القحطاني وملاك العنزي.

الجدير بالذكر ان هذة المبادرة ستستمر بالايام القادمة بمشيئة الله في جهتين مختلفتين وهم (دار التربية الاجتماعية ودار الضيافة الاجتماعية).


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح