كشافة المملكة ينذرون أنفسهم لخدمة الآخرين في المسجد الحرام



الرأي - مبارك الدوسري - مكة المكرمة

 

جعل أفراد الكشافة السعودية ” الواجب نحو الآخرين ” الذي وضعه مؤسس الحركة الكشفية وواضع قواعدها اللورد بادن باول عام 1907م ، ضمن مبادئ الكشفية واقعاً ملموساً وهم يخدمون المعتمرين والزوار والصوام والمصلين بالمسجد الحرام خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك ضمن أعمال المعسكر الرمضاني لخدمة المعتمرين الذي تقيمه جمعية الكشافة العربية السعودية بمكة المكرمة .

وقد لفت أفراد الكشافة السعودية أنظار المعتمرين ومرتادي وقاصدي المسجد الحرام بزيهم المميز وهم يخدمون الجميع حيث يرشدون التائه ، ويعضدون العاجز ، ويحملون المعوق ، ويسعفون المصاب ، ويسارعون إلى تلبية طلب الطالب ، ونداء المستغيث ، مشاركين غيرهم من قطاعات الدولة المعنية بخدمة المعتمرين والزوار .

وتعد مفردة ” الواجب نحو الآخرين ” ضمن ثلاثة مبادئ للحركة الكشفية التي احتواها كتاب الكشفية للفتيان الذي نشر عام 1908م ، والذي اشار الى ان الكشفية تقوم على ثلاثة مبادئ هي الواجب نحو الله ، والواجب نحو الذات ، والواجب نحو الآخرين الذي يعرفه المنتسبين للحركة الكشفية بأنه ولاء الفرد لوطنه والمشاركة في خدمة وتنمية مجتمعه.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح