فتيات عسير يطلقنِ مبادرة “تطوعنا لخدمة منطقتنا”



الرأي - همس المالكي - أبها

أنطلقت فتيات منطقة عسير و المتمثلين في خمس فرق تطوعية – بفضل الله تعالى – في شهر رمضان المبارك لعام 1439 هـ أربع مبادرات تطوعية
لروح شهداء الطائرة المروحية و شهداء الواجب .

و بالتعاون مع قائدات الفرق : فريق روح البيان التطوعي بقيادة : أسماء زاهر ، وفريق لأمتنا نحيا بقيادة : سليمى الشهراني ، وفريق يوناتيد عسير بقيادة : سمية القحطاني ، وفريق ارتواء التطوعي بقيادة : غيداء الثابتي ، وفريق قادة التطوع بقيادة : هدى الفيفي بالاضافة الى سيدة الاعمال و سفيرة الفرق : دانة الاحمري .

حيث بدأت المبادرة الأولى في الاسبوع الاول بتنظيف ١٠ مساجد في عدة اماكن في منطقة عسير وتهيئتها للمصلين .

تبعتها المبادرة الثانية في الاسبوع الثاني و هي تجهيز 5000 وجبة إفطار للصائمين ، شارك بتجهيزها جميع العضوات بالفرق وتم توزيعها من قِبل فريق المحترفون بايكرز وبعض المتطوعين في عدة مناطق .

ثم انطلقت المبادرة الثالثة في الاسبوع الثالث تحت مسمى ( ليالي رمضانية ) حيث كانت الفعاليات المصاحبة ( أسر منتجة – ركن تصوير – فعاليات مسرحية – مرسم الطفل المبدع ) لأدخال البهجة و السرور على أطفال شهداء الوطن و الايتام ، أضف إلى ذلك الشعار الذي ردده الأطفال ( يرحمك عبدالله ، يبقيك سلمان ) ؛ امتدادًا لمفهوم الولاء والانتماء لهذا الوطن الغالي وقادته .

و أختتمت المبادرة في الاسبوع الرابع بكسوة العيد لعدد من عمال النظافة في منطقة عسير ، لمشاركتهم فرحة قدوم العيد .

وذكرت قائدة المبادرة ” سمية القحطاني” : أن هناك من شارك معنا في تجهيز و أتمام المبادرة وهم
منتزه البنون لاند الترفيهي ، النخبة العربية للتدريب والتنمية البشرية ، شركة مياة وطني ، فريق المحترفون بايكرز ، فرقه صدى الابداع ، مؤسسة مرح عسير الترفيهية ، مؤسسة أوقات سعيدة ، مشيرة إلى أن عدد المشاركات في المبادرات التطوعية ٣٠٠ فتاة من فتيات منطقة عسير .

كما أضافت ” القحطاني ” : كان لزاماً علي تقديم شيء ولو كان بسيط لروح شهداء الطائرة المروحية وشهداء الواجب ( رحمهم الله و اسكنهم فسيح جناته ) فعملت على هذه المبادرة باجتهاد شخصي ، غير مخطط له مسبقاً واسعى لقادم اجمل باذن الله .

ختاماً تم شكر جميع من حضر من الاعلاميين و الصحفيين و الصحف و مشاهير السوشل ميديا و الفرق الاستعراضية المشاركة ، و الاسر المنتجة ، و المنظمين و المنظمات ، فشكراً لكم فبوجودكم أثبتنا آنه لا عسير على فتيات عسير .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح