٤٤٨ دارسه ينتظمن بالمراكز الـ ١١ للحملة الصيفية بتعليم الليث



الرأي - عبدالله خليف - مكة المكرمة

ضمن الجولات المتواصلة التي يقوم بها الفريق التنفيذي للحملة الصيفيه لمحو الأمية (بنات) بتعليم الليث قامت المدير التنفيذي للحملة ورئيسة قسم تعليم الكبار (بنات) الاستاذه فوز بنت أحمد العرادي ترافقها مساعد المدير التنفيذي للحملة ورئيسة قسم تعليم كبار (بنات) بجدة الاستاذه أمونة بنت عبداللطيف عجلان و مشرفتي النشاط. الاستاذه مزنة بنت يحيى البركاتي و الاستاذه مصباح بنت مبروك المعبدي بعدد من الجولات الميدانيه والتي تأتي للوقوف على سير العمل بمراكز محو الأمية بقطاعي الشمال والشرق و شملت هذه الزيارات ( مركز سعيا- مركز السعديه- مركز طفيل – مركز الرنيفه- مركز الفروخيه – مركز عواها – مركز يلملم – مركز سوق جدم – مركز المجيرمه- مركز المستنقع- مركز دقم العويد -) تخللها عقد اجتماعات مع معلمات المراكز ووضع الحلول لأبرز الصعوبات اللآتي واجهتهن اثناء العمل بالمراكز ومتابعة استقبال وحصر الدارسات وإقامة حفلات معايده لهن ولأسرهن وتوزيع الكتب عليهن و حث الفريق التنفيذي المعلمات على تلمس احتياجات الدارسات ومتابعتهن بصوره مستمرة من حيث التقويم المستمر ونسبة اكتسابهن للعلوم والمعارف وانضباطهن في الحضور خلال الأسابيع الدراسية مؤكدين على أهمية التدريس وفق تطبيق استراتيجيات التعلم النشط المتوافقة مع خصائص تعليم الكبار وبين الفريق ان هذا العمل المطلوب منهن يحتاج الى صبر وجهد كبير من أجل تحقيق أهداف الحمله
وقالت ( العرادي) المدير التنفيذي للحملة تم توزيع ٢٧ معلمه على احدى عشر مركز لخدمة الدارسات الملتحقات بالحملة والبالغ عددهن. ٤٤٨ دارسه
وقدمت العرادي شكرها للمعلمات على ماقامو به خلال الفتره الماضية من جهود من اجل استقطاب الدارسات وتحفيزهن للاستمرار في مواصلة التعلم.
من جانبها قالت مساعد المدير التنفيذي للحمله الاستاذه أمونه بنت عبداللطيف عجلان ان الحمله تسعى الى تحقيق أهدافها مِم خلال التعاون مع عدد من الجهات الحكومية التي تساهم بعدد من البرامج الثقافية والإثرائيه للدارسات الملتحقات بالحمله وأسرهن
فقد نفذت الكلية التقنية للبنات بجدة عدد من الدورات خلال هذا الأسبوع شملت دورة اساسيات الحاسب الآلي بمركز يلملم و دورة بناء السيره الذاتية بمركز طفيل و دورة خوض المقابلات الشخصية بمركز السعدية
كما كان لمكتب الدعوه والإرشاد بالليث عدد من المحاضرات بمركز المجيرمه و سوق جدم


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح