بوابة الأحساء العالمية نقطة عبور الزوار لمهرجان صيف الشرقية39



الرأي - المنطقة الشرقية

مع أول خطوة يخطوها الزائر المتجه لفعاليات مهرجان صيف الشرقية 39 والذي تنظمه أمانة المنطقة الشرقية، في الواجهة البحرية في الدمام، تكون هذه الخطوة على أعتاب العالمية من خلال بوابة الأحساء التي وقفت بكل شموخ أمام مدخل المهرجان وهذه البوابة التي نصبت في منظمة اليونيسكو، وذلك بعد أن تم ضم واحة الأحساء لهذه المنظمة كموقع تراثي عالمي وهو إنجاز عالمي تضمه المملكة لسجل الإنجازات، وهو ما دفع أمانة المنطقة الشرقية ممثلة في اللجنة المنظمة للمهرجان بوضع بوابة الأحساء العالمية كمدخل رئيسي للمهرجان والذي تنظمه أمانة الشرقية على الواجهة البحرية في الدمام.

ولم تتوقف اللجنة المنظمة للمهرجان عند هذا الحد بل ذهبت لأبعد، حينما استوحت فكرة تصميم عدد من المقاهي والمطاعم الشعبية من سوق القيصرية التراثي إلى جانب بوابة المهرجان التي تمثل بوابة الأحساء، لتضع الزائر في صورتين جميلتين، الأولى هي نقله إلى الأحساء بكل يسر وسهولة عبر ما يشاهده أمامه من البوابة ومن سوق القيصرية، والثانية هو دخوله لمهرجان صيف الشرقية 39، وهو لا يزال متواجداً في الدمام.

وأوضح المشرف العام على العلاقات العامة والاعلام المتحدث الرسمي لأمانة المنطقة الشرقية رئيس اللجنة الإعلامية لمهرجان صيف الشرقية 39 محمد بن عبدالعزيز الصفيان أن اللجنة المنظمة للمهرجان حرصت كل الحرص على الاحتفاء بما حققته واحة الأحساء من انضمامها لمنظمة عالمية، وبالتالي فما قامت به اللجنة من نصب بوابة للأحساء وكذلك سوق القيصرية التراثي يعتبر مشاركة مميزة تجاه هذا الإنجاز.

ويضيف الصفيان بقوله بدون شك هناك العديد ربما لا يعرف عن هذا الإنجاز أو بمعنى آخر ربما لا يعرف عن الأحساء ولهذا فضلنا أن نقوم بجلب هذه المعالم لهذا المهرجان والحمد لله كان الإنطباع كبير لدى الزوار من خلال حرصهم على إلتقاط الصور أمام البوابة والسوق وهو أقل ما نقدمه للأحساء العزيزة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح