لبحث المعوقات وإيجاد الحلول

لجنة الاستقدام بغرفة أبها تعقد ورشة عمل مع جوازات ومكتب العمل بعسير



الرأي - أبها

عقدت لجنة الاستقدام بغرفة أبها برئاسة مهدي آل هضبان اليامي عضو مجلس الإدارة ( ممثل الغرفة بمجلس الغرف السعودية ) وبحضور نائب رئيس لجنة الاستقدام مساعد سعد بن دعيرم ، ورشة عمل لبحث معوقات ومشكلات الاستقدام وإيجاد الحلول لها ، بحضور المقدم / ربيعان عبد الله الربيعان مدير جوازات مطار أبها ،والأستاذ سعيد عبد الله العمري من إدارة الإشراف على توظيف العمالة والأستاذ بندر سعيد الأحمري من إدارة شؤون العاملات والمتابعة الاجتماعية بمكتب العمل وعدد ( 20 ) مكتب للاستقدام بمنطقة عسير .

هذا وقد بدأت الورشة بكلمة ترحيبية من رئيس اللجنة شكر فيها مسئولي إدارة الجوازات ومكتب العمل وأصحاب مكاتب الاستقدام بالمنطقة على الحضور و تلبية الدعوة داعيا الجميع من أجل التعاون المثمر خلال الفترة المقبلة بما فيه خير للتنمية الاقتصادية بعسير ، عارضا أهم محاور الورشة والتي نظمتها اللجنة بهدف لتقديم أفضل خدمة ممكنة للمواطن في مجال استقدام العمالة والتي تقدم لكافة المواطنين بمختلف مستوياتهم وخاصة الأسر السعودية ، مؤكدا على أن لجنة الاستقدام بغرفة أبها تسعى لتحسين الأداء مكاتب وشركات الاستقدام بعسير والقضاء على كافة المشاكل والمعوقات التي تواجههم من خلال التواصل المستمر مع كافة الجهات المختصة بموضوع الاستقدام .

وهذا قد تمحورت الورشة حول عدة محاور أهمها : ايجاد حلول الناجعة لتذليل كافة المعوقات والمشكلات التى تواجه مكاتب الاستقدام بمنطقة عسير ، ضرورة التعاون مع اللجنة الوطنية للاستقدام بمجلس الغرف السعودية ، طرق التنسيق مع جهات متعددة منها الجوازات والإيواء ومكاتب العمل ووحدة الإشراف للعمالة المنزلية ، طرق تحسين الجودة لمكاتب الاستقدام من خلال التواصل المستمر مع الجهات ذات العلاقة ، آلية استقبال شكاوى مكاتب الاستقدام وكيفية التعامل معها ، إجراءات التقاضي في المحكمة العمالية ووضع نموذج موحد اختصارا لها .

من جانبه أكد امين عام الغرفة الدكتور/ رياض بن أحمد آل عقران أن الهدف من تنظيم هذه الورشة هو ايجاد حلول ناجعة لتذليل كافة المعوقات التى تواجه لشركات ومكاتب الاستقدام بمنطقة عسير ، حيث تم دعوة الجهات ذات العلاقة لمناقشة كافة المشكلات التي تواجه العاملين بقطاع الاستقدام ومنها المتعلقة بتأخير الاجراءات والخاصة بكافة أنواع العمالة المطلوبة ، والتي تستغرق فترة طويلة مما قد يعرض صاحب شركة الاستقدام للغرامات، كما ان هذا له اثر على مصداقية التعامل بين المكاتب والعملاء في المستقبل..

أضاف آل عقران : لاشك أن العناصر البشرية تعد من أهم الأمور التي اهتمت بها رؤية ٢٠٣٠، لافتاً إلى أن المرحلة القادمة للمملكة هي التنافسية فيجب على العاملين بقطاع الاستقدام تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين معها ، حيث أن شركات الاستقدام يجب أن يكون لديها المقدرة على قراءة السوق المحلي بشكل جيد لإيجاد حلول للمشاكل التي تواجه استقدام العمالة للمملكة،مع ضرورة التعاون مع الجهات ذات العلاقة لتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح