مجلس بلدي جازان يوجه أمانة المنطقة بربط القرى بالطرق الرئيسية



الرأي - جازان

عقد المجلس البلدي لأمانة منطقة جازان، اجتماعه الخامس والثلاثون برئاسة رئيس المجلس البلدي لأمانة منطقة جازان الأستاذ وليد أحمد رستم رستم، وبحضور نائب رئيس المجلس البلدي أ. علي بن عمر مجلي وجميع أعضاء المجلس البلدي وأمين المجلس البلدي الأستاذ أنور حسين حكمي، وذلك في قاعة الاجتماعات بالمجلس ، حيث افتتح رئيس المجلس البلدي لأمانة منطقة جازان الجلسة شاكراً أعضاء المجلس على الحضور بالمجلس.

بعد ذلك ناقش المجلس خلال الاجتماع عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال وأتخذ بشأنها الإجراءات والتوصيات التي تحقق المصلحة العامة حيث كان أبرز ما تم مناقشته مشاكل القرى الواقعة داخل ضاحية الملك عبدالله ومطالبة الأمانة بعمل السفلته الداخلية لها وربطها بأقرب طرق رئيسية موجودة وبشكل عاجل جداً حيث أن هذه القرى قريبة جداً من المدينة وغير مخدومة مثل قرية الطمحة والشواجرة وقرية الطراشة والابتداء فيها عليه أقر المجلس وضع أولوية لربط القرى المذكورة مع الطرق الرئيسية.

كما ناقش المجلس مشاريع الصيانة بالمدنية والقرى التابعة لها بحضور وكيل الأمين المساعد للمشاريع الأستاذ محمد الهلالي، عليه أوصى المجلس لجنة المشاريع والصيانة بالمجلس بعمل الجولات على تلك المشاريع ورفع تقرير للمجلس بذلك.

كما ناقش المجلس العشوائيات في الأحياء التالية: حي النسيم شرق المعبوج وحي المعبوج وجنوب قرية الكربوس وعليه أوصى المجلس بعقد اجتماع مع أمانة المنطقة لوضع حلول جذرية لتلك العشوائيات.

كما وافق المجلس على عقد لقاء المواطنين بعد الاجتماع القادم.

وفي نهاية الجلسة أوصى رئيس المجلس رؤساء اللجان باستكمال الجولات والاجتماعات المناطة لهم حيث أن عمل اللجان مهم لمتابعة المشاريع والخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين، كما شكر رئيس المجلس وكيل الأمين المساعد للمشاريع أ. محمد الهلالي على حضوره الجلسة متمنياً له التوفيق في منصبه الجديد.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح