جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء تتواجد في فعاليات “بيت المعرفة للسلامة المرورية”



الرأي - جواهر محمد - الاحساء

تحت رعاية صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء، شاركت جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء في فعاليات “بيت المعرفة للسلامة المرورية” التي تُنظمها لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية بالتعاون مع شركة أرامكو السعودية وأمانة الأحساء، وذلك بحضور سعادة المدير التنفيذي للجمعية الأستاذ عبداللطيف الجعفري.

حيث اطلع سموه على الركن الخاص بالجمعية الذي قدما من خلاله كلٌ من أخصائي الموارد المالية الأستاذ عبدالله الشمري، ومنسق فريق أمل التطوعي لذوي الإعاقة السمعية الأستاذ محمد الطعيمه لمحة عامة عن الجمعية وأبرز البرامج والمشروعات التي تضطلع بها إلى جانب الخدمات التي تقدمها للأشخاص ذوي الإعاقة على اختلاف فئاتهم، بعد ذلك تعرف سموه على نشاطات الفرق التطوعية التي تعمل تحت مظلتها، بالإضافة إلى إسهامات الجمعية ومشاركاتها الفاعلة في نشر الوعي حول أهمية اتباع قواعد السلامة والتقيد بالأنظمة المرورية؛ حيث أشاد سموه بالجهود التي يبذلها هذا الصرح الخيري المبارك إزاء هذه الفئة الغالية، متمنيًا له مزيدًا من التألق والعطاء.

من جهته أوضح سعادة رئيس مجلس إدارة الجمعية وعضو مجلس الشورى الدكتور سعدون السعدون بأن الجمعية حريصة كل الحرص على التواجد في مثل هذه المحافل التي ترفع من مستوى الوعي المروري لدى أفراد المجتمع، وتغرس شعور الالتزام بالأنظمة والقوانين المرورية والسلوكات الصحيحة على الطرقات، متقدمًا بخالص شكره وعظيم امتنانه للجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية نظير دعوتهم الكريمة، ولأرامكو السعودية لحسن تنظيمهم الذي سينعكس إيجابًا على سمو الرسالة التي أُقيمت من أجلها الفعالية.

من جانبه ذكر “الجعفري” بأن إقامة مثل هذه الفعاليات من شأنه نشر التوعية والتثقيف بأهمية القيادة الآمنة والسلامة المرورية، منوهًا إلى أن ذلك يعد وسيلة لخدمة قضية الإعاقة من خلال تسليط الضوء على تداعيات الحوادث المرورية وما تسببه من إعاقات دائمة.

كما أشار سعادته إلى أن الجمعية لها نصيب في نشر الوعي حول السلامة المرورية من خلال إتاحة الفرصة لمن تسببت الحوادث المرورية في إعاقتهم من الحديث حول تجربتهم بالتعاون مع برنامج السلامة المرورية التابع لشركة أرامكو السعودية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح