قصيدة “مفاهيم الحياة” للشاعر عبدالعزيز السليس



الرأي - مها الجهني

من صحبت اللي مالهم مذهب ودين
يافايت الايام قل لي وش جنيت
••••••••
ما باقي بصفحة حشاي الا الحنين
للماضي اللي به ربيت ولا اهتنيت
••••••••
فيه اكتسبت العرف والعلم اليقين
وانا منوّل لا كتبت ولا قريت
••••••••
كنت اتعلَّم من دروس الاولين
وأدرك مفاهيم الحياه ولا غويت
••••••••
اللي يجمّلني بها دنيا ودين
ويرفع مقامي كان رحت وكان جيت
••••••••
واشتد عودي والسنين بخطوتين
واخذت من سلم الرياجيل وعطيت
••••••••
أخذت منها حنكة اصحاب اليمين
سما بها فكري على العز وسميت
••••••••
واخذت منها صبري اللي ما يلين
على الشدايد لو مع الوقت ابتليت
••••••••
ما اجهل ولا اخاطب عقول الجاهلين
وفي واجب ربوعي وفيت ولاهفيت
••••••••
ودام القدر مكتوب في عرض الجبين
انكفت عن بعض المواقف واكتفيت
••••••••
كم شفت من شيٍ بتر حبل الوتين
وبرغم ما شفته سكت ولا حكيت
••••••••
وكم خاب ظني ما نطقت بكلمتين
وياما انكسرت ولا تجزّعت وشكيت
••••••••
وكم ليلةٍ فيها الاوادم نايمين
وانا على مواجع الروح ارتكيت
••••••••
وراحت حياتي بين جيم وبين سين
ولقيت حل لبعضها ولا لقيت
••••••••
ولا باقي بعيني سوى هم السنين
اللي ثنى عزمي ولكن ما انثنيت
••••••••
أعيش رافع هامتي جنبي متين
دامي على ما صابني منها وفيت
••••••••
واليوم لو روّح زمان الطيبين
يبقى الوفاء واهل الوفاء في كل بيت

••••••••

الشاعر/ عبدالعزيز السليس


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح