المرأة و أكثر من ذلك



أول من يراك بتمعن و أول من تراها أول من يضمك وتحتضنك يداها .. وتسترسل بالحب تراك الأجمل و الأفضل و تجزي لك الأحلام هي الأم هنا نبع حنان و من هبات الرحمن …. و أكثر من ذلك .
زوجة تساند تأوي تتحمل تضحي تعالج تجدد السعادة تدف بالآمال وبك للصدارة تحمي أسرة بلطف و حنان …. و أكثر من ذلك .
هي الأخت تنصت تترقب تسخر تتوعد تساعد تسأل عندما تتجاهل تحيط بحبها الجميع و تحجز نصيبها من الحب و جميل الذكريات … و أكثر من ذلك .
هي العاملة المربية الطبية التاجرة المهندسة المصممة لزي و لجمال هي الناصحة و المحبة للخير و التطور والإبداع لها و لمن حولها …. وأكثر من ذلك.
كثيرة الإنجازات سريعة التطور لها من المساهمات الكثير تطاردها  أحيانا الشهرة , جمال و حس وأمومة وحب مدفق مكمن للمشاعر العذبة و الإيثار … وأكثر من ذلك
ملهمة و صابرة ذات رؤية إلى الأمام  نصطحب بعضنا لخدمة حاضرنا و حضارتنا بجد وعمل في إطار من الأمل نمضي و تمضي مسيرتنا … وأكثر من ذلك.
نعم أنت أيتها المرأة أكثر من ذلك أكثر …بكثير أكثر مما كتب حتى لمن جال من جال في بحور التعابير نثرا وشعرا و جزلا  و من بنى عليك و منك و إليك الأساطير … وما نزال و سوف نبقى لن نوفيك حقك و ما أنت عليه و ما أعطيتنا و ما أفرحتينا أنت عناوين لحنان غمرنا قبل أن نعي و طوفان من الحب يرافقنا إلى حيث نعي نسترحم الله و نسأله ببرك وبرضاك و نكون من الأخيار بالتعاطي و العطف معاك.
تقول إمرأة:
أنا من كرمني الله و جعل قلبي ملجاً للحنان
و الحب كالطفولة
انا من وصى علي رسولنا الكريم
بالرفق بي وصورني بأجمل صوره
بداخلي بحار من حنان و أحلام قرمزيه
و في الحب ضعيفة و رقيقه و رومانسية
و في وجه الغدر جبل من صبر و قلاع فولاذيه.

 

للتواصل مع الكاتب
fhshasn@gmail.com


2 التعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح