قصيدة “سلمان الشهامة” للشاعر عبدالرحمن بن مساعد



الرأي - أمل الشمري

مهابٌ في الأنام طويل قامة
قديمُ قديم عهدٍ باستقامة
••••••
مثيلُ أبيه أشباهاً وفعلاً
عصي الوصف سلمان الشهامة
••••••
له من كل مكرمة علاها
له المجد التليد له الزعامة

••••••

فريد اللطف في يسرٍ وعسرٍ
ويسبق فعله عطفاً كلامه

 ••••••

أرى كربات خلق الله صرعى
صنائع جوده ترمي سهامه

••••••

كريم النفس في قلب البرايا
له قدرٌ عظيمٌ واستدامة

••••••
يوطّد قدره وصلٌ وجودٌ
وقبلهما وبعدهما ابتسامة

••••••
فمن غربٍ إلى الأحساء شرقاً
ومن أقصى الشمالِ إلى تهامة

 ••••••

ترى ألبابنا طابت مقاماً

لسلمانٍ وطاب له الإقامة

••••••
نقيّ القلب خيرٌ مستديمٌ

وعند الكرم طودٌ من صرامة

••••••
له الدنيا وليس يريدُ دنيا

وفي أرجاءها فرض احترامه

••••••
يريد لأرضه أمناً وسعداً

يريد لشعبه عز الكرامة

••••••
وإن عادى فتعساً للأعادي

أشد نوائب الدهر انتقامه

 ••••••

وإن ليث الجزيرة رام حرباً

فلن ترجى لمجترئ سلامة

••••••
يخيف حسامه في الغمد كوناً

فكيف بسلّه يوماً حسامه؟؟

••••••
يزيد بمدحه قدري وشعري

فتقصر عن بلوغي كل هامة

••••••
وليس بشاعرٍ من ليس تبقى

قصائده إلى يوم القيامة

••••••

لعمر قصائدي ستظل دوماً

على وجه الخلود لها علامة

••••••

لي الإعجاز والإبداع حصراً

ولم أبلغ بمقدرتي مقامه

••••••

لأنك أنت يا فخر السجايا

فليس علي في هذا ملامة!

••••••

الأمير عبدالرحمن بن مساعد


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح