معايير المشرف التربوي



لا بد من مراعاة عدد من القواعد المتفق عليها عند اختيار المشرفين التربويين أهم هذه القواعد:


1/ الأسس التي تقام عليها عملية اختيار المشرفين التربويين :
مدى نجاح الإشراف التربوي في تحقيق أهد افه لتحسين العملية التربوية ويكاد يكون من المتفق عليه أن تبنى عملية اختيار المشرفين التربويين وفق أسس علمية وإنسانية في النقاط التالية :

أولا: الكفاية:

ويقصد بها أن يتمتع المشرف التربوي بكفاية عالية في المجال العلمي والمهني .

ثانيا: الخبرة:

ضرورة ممارسة المدير أو المساعد أو المعلم المرشح للإشراف التربوي للتعليم لسنوات مناسبة، وأن يكون قد اكتسب خلال فترة عمله في التعليم خبرة متجددة وأدى أعمالا متميزة أو مبتكرة .

ثالثا: الشخصية:

ويقصد بها توفر قدر معين من الصفات الشخصية والسلوكية والمهارات والقدرات والاتجاهات والتي تساعد الفرد أن يكون مشرفا ناجحا.

القاعدة الثانية: شروط الاختيار لوظائف الإشراف التربوي
تتعدد شروط الاختيار لوظيفة مشرف تربوي ومن هذه المعايير.

 

أولا: المستوى التعليمي: يجب أن يتوفر فيمن يتولى المناصب القيادية مستوى تعليمي معين يعلو على مستوى مرؤوسيه.

ثانيا: الإنتاج العلمي: يمكن حصر معيار الإنتاج العلمي وضبطه وتقويمه بواسطة لجنة من ذوي الخبرة والتخصص  ولذلك فهو معيار موضوعي.

ثالثا: الإنتاج المھني : يعبر عن الإنتاج المهني على هيئة تجارب ، أو بحوث أو آراء تنشر في المجلات العلمية ، وتطبيقه في الميدان معيارا يمكن أن يقيس نضج الموظف المهني.

رابعا: الكفایة الإنتاجیة : يقصد بها نشاط الموظف ومدى تعاونه وأثره في المجال الذي يتعلم فيه وقدرته على التصرف في المشكلات الميدانية التي تواجهه ، ومقدرته على القيادة والتبعية والعمل داخل الفريق.

مشرفة القيادة المدرسية بمكتب تعليم الروابي بالرياض / منى سليمان الردادي .

.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح