بلدي جدة: لجان ميدانية للوقوف على مشكلات الأحياء



الرأي - نادية حلواني - جدة

تبنى المجلس البلدي بجدة خلال جلسته الثامنة والأربعين التي عقدت برئاسة الأستاذ عبدالله بن دخيل الله المحمدي أبرز مشكلات الدائرة السادسة والتي تقدم بها عضو المجلس البلدي الأستاذ عائض بن درهم ممثل الدائرة والمتمثلة في التشوه البصري لأحياء الدائرة وذلك بالتزامن مع عرض قدمه المهندس عمرو الدقس من إدارة تحسين المشهد البصري بأمانة جدة وقال رئيس المجلس البلدي الأستاذ عبدالله المحمدي ان المجلس قرر تبني التوصيات الخاصة بالدائرة لأحياء الروابي – الجامعة – الثغر – بن لادن – السليمانية – فيحاء المتمثلة في زيادة عدد حاويات القمامة في حي الجامعة والروابي وسرعة افراغها .
معالجة الحفر الوعائية في الشوارع الداخلية للأحياء التالية : الثغر – الجامعة – الروابي السليمانية .وإزالة المطبات غير النظامية في حي الروابي الشمالي .وصيانة الحدائق الداخلية في حي السليمانية والفيحاء ومخطط بن لادن .وصيانة الانارة في الشوارع الداخلية في الثغر و الفيحاء والجامعة . والمتابعة الدورية لرش مجرى السيل في حي الروابي للقضاء على البعوض والحشرات. وكذلك معالجة مشكلة تكدس السيارات التالفة في حي الجامعة والروابي (شارع بغداد – شارع السيرة العطرة) واعداد آلية للاستفادة من الفرق التطوعية في معالجة مشاكل التشوه البصري في مدينة جدة. وأيضا إعادة دراسة الخطة المرورية في هذه الاحياء نتيجة للازدحام حول جامعة الملك عبدالعزيز والشراكة معها لأعداد حلول لذلك. والاستفادة من تجربة الحي القدوة التي تشرف عليه جامعة الملك عبدالعزيز لتعميم التجربة في الأحياء الأخرى. مع تشديد الرقابة على مؤسسات وشركات المقاولات لعدم رمي مخلفات البناء في حي بن لادن وتشديد الرقابة على الباعة الجائلين.
وفي ذات السياق أكد رئيس المجلس عبدالله المحمدي تشكيل لجنة من المجلس لزيارة حي الريان وحي التيسير للوقوف الميداني واعداد تقارير ميدانية لأبرز المشكلات التي يعاني منها سكان هذه الاحياء مشيرا ان المجلس يولي الأمور الخدمية جل اهتمامه ويسعى بكل الجهود التواصل مع الجهات ذات العلاقة لإيجاد الحلول المناسبة.
من جهة أخرى بين المحمدي ان المجلس شكل لجنة من أعضاء المجلس لتقديم تصور كامل عن إقامة ملتقى للمجالس البلدية بالمملكة بمدينة جدة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح