تنطلق اول ورشة عمل في “أسبوع التلاحم الوطني ” ‎



الرأي - ندى مكي - نورة المشيخي - نجران

إنطلقت صباح أمس أُولى ورشة عمل شبابية في أسبوع التلاحم الوطني لصنع مبادرات وطنية لتعزيز اللحمة الوطنية بعنون “المعامل الوطنية لمواجهة الظواهر المجتمعية “اقيمت الورشة بمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني في نجران ، والذي أنطلق في تمام الساعة الثامنة صباحاً الى الساعة الحادية عشر ، حيث قدمها الأستاذ: حسن الجوني .
بحضور المشرف على مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بنجران الأستاذ : راشد آل منجم.
وكذلك مدير عام أكاديمية الحوار الوطني الأستاذ : إسماعيل العُمري.
ومجموعة كبيرة من النخب المتواجدين في نجران
حيث تم توزيع الحضور على شكل مجموعات ووضع راصدين لكل مجموعه حتى يتم رصد مايتم الاتفاق عليه اثناء النقاش ووضع الخطط والحلول وطرح الأسباب والمعوقات.
وكان الهدف منها معالجة الظواهر المجتمعيه من خلال إشراك النخب في وضع إطار عام لإستراتيجية وطنيه بما يسهم في تعزيز الوحدة الوطنيه وتحقيق رؤية المملكه ٢٠٣٠ في وجودة الحياة السعوديه .

كما تضمنت هذه الورشه حصراً لأبرز القضايا في المنطقه الجنوبيه ( عسير ، الباحه ، أبها ، جازان ، نجران ) ، وأبرز الإحتياجات التنمويه التي تفتقر إليها هذه المناطق وأبرز التحديات الإجتماعيه وتم مناقشه الظواهر التي أتفق الحضور على تواجدها والظواهر التي لاتتواجد فيها .
وكذلك تحديد الأسباب الرئيسيه لبروز هذه الظواهر وتفشيها بالمجتمع والتعرف على أبرز تحديات مواجهتها وإقتراح أفضل الحلول لمواجهتها وطرح مبادرات النخب المشاركه لمواجهة الظواهر المجتمعيه بالمنطقه.
وفي اثناء ذلك ، عضو مجلس الشورى وأمين عام مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني وأستاذ علم الإجتماع ، الدكتور : عبدالله الفوزان بزيارة للمركز والإطلاع على سير ورشة العمل ، ودار نقاش بينه وبين المتواجدين تخللته العديد من مواقف الحياة في المجتمع.
وفي نهاية الورشة ، تم كتابة مبادرات من قِبل الحضور وتسليمها للإستاذ حسن الجوني ، حتى يتم مناقشتها ورؤية مايتناسب منها لتحقيقها على أرض الواقع.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح