تعليم الأحساء يعقد ملتقى “ريالي” بحضور كبير ويستهدف 30 ألف طالب وطالبة



الرأي - علي بن زيد - الأحساء

رعى المدير العام للتعليم أ. أحمد بن محمد بالغنيم ” ملتقى ريالي للوعي المالي ” صباح اليوم الأربعاء الموافق 1 / 6 / 1440 هـ بحضور مساعد المدير العام للشؤون التعليمية بمحافظة الأحساء الأستاذ حمد العيسى ومساعد المدرسي أ.يوسف الملحم ، بقاعة النادي الأدبي بالأحساء ، بتنظيم قسم البرامج العامة والتدريب من إدارتي النشاط الطلابي للبنين والبنات ، ويهدف المشروع الذي تنطلق فعالياته الأسبوع المقبل بمدارس المحافظة ، إلى نشر ثقافة الوعي المالي لدى الطلاب والطالبات ، وفق برنامج علمي موثق ، من خلال تدريب 600 سفيراً وسفيرةً من المعلمين والمعلمات في المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية ، فيما سيقومون لاحقًا بتدريب ما يزيد على 30 ألف طالب وطالبة في مدارسهم حتى نهاية شهر جمادى الحالي ؛ من أجل تعزيز هذه الثقافة لدى الأطفال في المرحلة الابتدائية والناشئين والشباب في المتوسطة والثانوية .
ونُفذ هذا الملتقى” بالشراكة مع المجموعة السعودية للاقتصاد والتنمية القابضة (سدكو) وبحضور عدد من منسوبيها وهم مشرف البرنامج م. عبدالرحمن الشمراني و د.سالم باشميل والأستاذ سلطان الزهراني ، مستعرضين حزمة من المحاور والمرتكزات في جانب نشر الوعي وأدواته بالثقافة المالية وفي ثلاث وحدات مهمة وهي : التخطيط المالي والميزانية ، الإدخار ، الإقتراض والاستثمار .

بدأ الملتقى بتعريف الترحيب بالحضور وأعطاء نبذه عن الملتقى قدمها أ . مصطفى بوقريش ثم آيات من الذكر الحكيم تلاها أ. مصعب بن سعود العبيد وبعد ذلك قدم أ . محمد الدعيج خبير ريالي بإدارة النشاط الطلابي كلمة الملتقى للنشاط الطلابي ( بنين – بنات ) وعرض تجربة سفير ريالي للوعي المالي أ. أحمد العامر حيث عرض د. سالم باشميل من شركة سدكو ورقة العمل الأولى الذي استهدف تدريب دفعة جديدة من المعلمين والمعلمات ليمثلوا سفراء جدد لهذا العام لتدريب عدد من الطلبة بهدف توعيتهم ليعيشوا حياة كريمة بالاستقلال المالي واعتمادهم على أنفسهم، مستعرضين حزمة من المحاور والمرتكزات في جانب نشر الوعي وأدواته بالثقافة المالية وفي ثلاث وحدات مهمة وهي التخطيط المالي والميزانية ، الإدخار ، الإقتراض والاستثمار يستهدفون من خلال المادة المعروضة الطلاب والطلبة بما يعود عليهم بالنفع والفائدة والذين يشكلون الشريحة الأوسع في المجتمع واستثمارها لبناء جيل مبدع ومميز وتماشيًا مع أحد بنود رؤية 2030 في رفع مستوى الإدخار لدى الأسر السعودية .وشارك كلاً من أ سلطان الزهراني و م عبدالرحمن الشمراني الحديث عن المشاريع بداية من عمل البرامج للمنسقين للمشروع واستهداف الشريحة الكبرى من الطلاب والطالبات بالمدارس ، والاستماع الي عدد من الطلاب والطلبة الذين قدمو مشاريع ومناقشتها معهم خلال العرض على المسرح .

ثم ألقى المساعد للشؤون التعليمية ” العيسى ” كلمة التعليم نيابة عن سعادة المدير العام قال فيها ” أن مبادرة ” ريالي ” للوعي المالي وريادة الأعمال هي إحدى المبادرات التي تنفذها وزارة التعليم بالشراكة مع الشركة السعودية للاقتصاد والتنمية القابضة (سدكو) ، لتطوير التعليم وتحسين مخرجاته والسعي إلى استثمار كل ما يخدم العملية التعليمية من مستجدات في جميع المجالات والاتجاهات والتكامل والتعاون المشترك مع ما يقدمه القطاع الخاص غير الهادف للربح , وهذا البرنامج سيستهدف بإذن الله 600 متدرب ومتدربة من رواد ورائدات النشاط وزملائهم من منسوبي التعليم العام بالأحساء ليتم تأهيلهم كسفراء لبرنامج ريالي ، وكلنا ثقة بهم لتدريب 30 ألف طالب وطالبة حتى نهاية شهر جمادى الحالي وإرشادهم بالطرق المثلى للإدخار ورفع كفاءتهم المالية والاقتصادية ، فهم نواة الأسرة والمجتمع والوطن .

وختم العيسى كلمته ” كما نتطلع من خلال هذا الملتقى أن يساهم في ترسيخ ثقافة الوعي المالي وريادة الأعمال لدي المشاركين ، وإكساب الطلبة مهارات الوعي المالي وسوق العمل وريادة الأعمال, ولتحفيز روح المبادرة والطموح وريادة الأعمال لدى الطلبة ، ولتشجيع استثمار التقنيات الحديثة الآمنة في المجالات المالية ، إضافة لتوفير البيئة التنافسية التي تشبع اهتمام شريحة من الطلبة في مجال ريادة الأعمال والاستثمار .وأن مثل هذه البرامج تعزز من الجوانب المالية لدى النشء والشباب والشابات ، وتساعدهم على اكتساب المهارات والأدوات التي ترسخ مبادئ مسؤولياتهم واتخاذ قرارات مالية سليمة ، وهذا التوجه يصب في تطلعات تعليم الأحساء وأهدافه التوعوية، والتي تسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030 .

في الختام أخذت جولة حول المعرض على هامش الملتقى تجول خلالها سعادة المدير العام وصحبة الكرام والاطلاع على المشاركات الطلابية للمشاريع و تم بعد ذلك تكريم القائمين على البرنامج والمتميزين فيه وتم توزيع حقائب البرنامج وهي عبارة عن فلاش ميموري لسفراء ريالي للأجيال بالمرحلة المتوسطة والشباب بالثانوية والكتب والحصالات لسفراء ريالي للأشبال بالصفوف العليا بالمرحلة الابتدائية لتوزيعها على الطلاب بعد تدريبهم ، بعد ذلك .

تجدر الإشارة إلى أن وزارة التعليم اعتمدت برنامج “ريالي” منذ عام 2016 بالشراكة مع شركة “سدكو” بهدف نشر الثقافة المالية في مدارس وجامعات السعودية ، وذلك عبر تأهيل مليوني طالب وطالبة حتى عام 2020 ، حيث تم الانتهاء من تدريب 400 ألف طالب وطالبة على يد 4 آلاف سفير وسفيرة من منسوبي التعليم عبر 12 إدارة تعليمية بالمملكة واليوم بالأحساء يصل عدد الإدارات التعليمية التي تم تدريبها إلى 13 إدارة وبعدها سيتم التوجه لإدارة تعليم المدينة المنورة وعدد من المناطق والمحافظات ، للاستفادة من هذه البرامج المجتمعية الغير ربحية بما يعود بالنفع والفائدة على الطلبة والذين يشكلون الشريحة الأوسع في المجتمع واستثمارها لبناء جيل مبدع ومميز وتماشيًا مع أحد بنود رؤية 2030 الذي ينص على رفع مستوى الإدخار والوعي المالي لدى الأسر السعودية .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح