معرض “وطني مهد الكنوز ومنبع الحضارة” بتعليم نجران



الرأي - فاطمة اليامي - نجران

 

افتتحت مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية –بنات بالإدارة العامة لتعليم نجران سراء بنت سعيد الشهراني معرض “وطني مهد الكنوز ومنبع الحضارة” ضمن برامج ساعة النشاط اللاصفية لمعلمة التربية الفنية مرام القحطاني بالمتوسطة الثانية عشر ، بحضور مديرة نشاط الطالبات عائشة مكرمي ومشرفة الشؤون التعليمية شايعة الوادعي وعدد من المشرفات التربويات وقائدات المدارس والأمهات والجهات الداعمة والمشاركة ، وبدأ البرنامج المصاحب للافتتاح بعدد من الفقرات التي قدمتها الطالبات تلاها كلمة قائدة المدرسة فايزة الشريف رحبت فيها بالحاضرات وعرفت بعدد من المشاريع المطبقة بالمدرسة ، فيما أكدت مساعدة الشؤون التعليمية في كلمتها على أهمية البيئة الجاذبة للتحصيل الدراسي لدى الطالبات وكسر الروتين اليومي من خلال المشاريع الهادفة وشكرت إدارة نشاط الطالبات وقائدة ومنسوبات المدرسة ومنفذة المشروع ، بعدها استعرضت المعلمة مرام القحطاني بدايات المشروع التي نشأت فكرته من احتياج الطالبات لمعرفة المواقع الأثرية والمعالم التاريخية و التراثية الوطنية ، والمراحل التي مر بها من تخطيط وتنفيذ وما تخللها من ورش عمل ولقاءات وصولا للمخرجات التي منها المعرض ومجلة “وطني” بنسخ ورقية وإلكترونية ، والمساهمة في نشر الثقافة السياحية في المجتمع المدرسي والخارجي من خلال استقبال الزيارات للمعرض والتعرف على المشاريع المصاحبة له ، وأشارت القحطاني أن المشروع يسهم في رؤية 2030 من خلال المعارض واللوحات الفنية ، وغرس الثقافة السياحية في نفوس الطالبات بما تملكه من ثروات عظيمة ، والتحول إلى التعلم الرقمي والإلكتروني بأعمال فنية رقمية ، وتوظيف برامج وتطبيقات الواقع الافتراضي في زيارة المواقع الأثرية ، وتنمية الجانب المهني والعمل اليدوي لدى الطالبات ، وعقد شراكة مجتمعية مع القائمات على مبادرة ريادي لتبادل الخبرات .

بعدها أعلنت مديرة نشاط الطالبات عن مشاركة المشروع ضمن جائزة تميز ساعة النشاط الوزارية ، وشكرت فريق العمل بالمدرسة ممثلا بالقائدة ورائدة النشاط ثمراء الشهراني ومعلمة المشروع والطالبات المشاركات . وفي الختام كرمت الجهات الداعمة والمشاركة من مؤسسات وأسر ، وفريق العمل وكذلك الطالبات المشاركات في المشروع والفائزات في مسابقة لقطات سعودية .

هذا وقد تجولت الحاضرات في معرض “وطني مهد الكنوز ومنبع الحضارة” المقام بحديقة المدرسة والذي ضم لوحات تشكيلية رقمية لجميع مناطق المملكة وقدمت الطالبات شرح تفصيلي لكل لوحة فنية ضمها المعرض وما تحويه من معالم سياحية وتراثية ، كما نفذت ورش العمل لعدد من المشاريع الريادية لتقديم الحلويات الشعبية ، بطرق فنية تقنية ، إضافة إلى تعريف الحاضرات على المعالم السياحية بمناطق المملكة من خلال مواقع وبرامج العالم الافتراضي .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح