100 طالب بتعليم الليث يتحاورون مع قيادات الأجهزة الأمنية



الرأي - الليث

استضافت إدارة التعليم بمحافظة الليث ممثلة في قسم النشاط الطلابي (الثقافي)، عدداً من القيادات الأمنية على مستوى المحافظة، في إطار تنفيذ مبادرة «لقاء مع مسؤول»، والتي اعتمدتها إدارة التعليم ضمن برامجها لتعزيز القيم الوطنية في نفوس الناشئة، وتنمية الحوار وتعزيز التواصل مع المجتمع من خلال استضافة الشخصيات الوطنية المؤثرة، وتسليط الضوء على ما تقدمه الجهات الحكومية من خدمات للمواطنين.
وشارك في فعاليات اللقاء قائد حرس الحدود بالليث العميد خالد بن عبدالله الشهراني، ومدير الدفاع المدني العقيد عواد بن محمد الصبحي، ومدير المرور العقيد نواف بن مسفر النفيعي، ومساعد مدير شرطة الليث العقيد مراد بن فهد العتيبي، وأدار اللقاء المتحدث الرسمي بالإدارة محمد بن ختيم المالكي، فيما شارك في فعالياته أكثر من 100 طالب يمثلون المدارس المتوسطة والثانوية.
ورحب مدير التعليم الدكتور زكي بن رزيق الحازمي، في مستهل اللقاء، بالقيادات الأمنية المشاركة، مشيداً بجهود رجال الأمن ودورهم في حفظ أمن الوطن واستقراره.
وأكد الحازمي أن إدارة التعليم تمضي قُدماً في تنفيذ المبادرات والبرامج المرتبطة برؤية المملكة 2030، والتي سينعكس أثرها على تنمية الشخصية الإيجابية للطلاب، لإيمان الإدارة بأن الاستثمار الأمثل يكمن في تنمية عقول أبنائنا.
من جانب آخر، تحدث قادة الأجهزة الأمنية المشاركون عن تكامل الجهود بين التعليم وكافة القطاعات الأمنية، كما أبرزوا خلال مشاركاتهم التحولات الكبيرة التي شهدتها القطاعات الأمنية أخيراً، في ظل الإنفاق السخي والدعم اللامحدود بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان.
وعرضوا تعريفاً موجزاً بمهام أجهزتهم الأمنية، بالإضافة إلى تزويد الطلاب الحاضرين ببعض المعلومات القيمة والإرشادات والتوجيهات التوعوية.
وكان اللقاء قد شهد تفاعلاً كبيراً ومتميزاً بين الطلاب المشاركين وقادة الأجهزة الأمنية، الذين أشادوا وأثنوا كثيراً على مداخلات وتساؤلات الطلاب.
وفي ختام اللقاء، كرَّم مدير التعليم الدكتور زكي بن رزيق الحازمي قادة الأجهزة الأمنية الذين شاركوا في فعاليات اللقاء، معبراً عن بالغ الشكر والتقدير والثناء على مشاركتهم الفاعلة، وأهاب بالمشرفين التربويين في قسم النشاط الطلابي نقل كل ما تم التطرق له من توجيهات إلى كافة مدارس المحافظة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح