ملتقى التوظيف الرابع يختتم محطته بتفاعل ٥٠٠٠ متقدم



الرأي - علي بن زيد - الأحساء

برعاية مدير ادارة التديب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية سعادة أ.محمد السلوم اختتم المعهد الصناعي الاول بالتعاون مع الكلية التقنية للبنات بالاحساء وشركة ماكسيموس المشغلة لبرنامج طاقات وقسم التمكين بمكتب الضمان الاجتماعي مساء اليوم ملتقى التوظيف الرابع والذي استمر لمدة يومين ابتداء من يوم الاربعاء الموافق ٧/٦ وذلك بمقر صناعي الاحساء في اطار تنفيذ مبادرة فرصة عمل لكل خريج بهدف توفير فرص عمل للشباب والشابات.
هذا وقد اوضح مدير المعهد الصناعي الاول أ.رائد النعيم بأن الملتقى شهد ولأول مرة توظيف العنصر الرجالي والنسائي بمشاركة اكثر من ١٨ جهة توظيف وقد حظي بعناية كبيره من الجهة المنظمة بانعقاد عدد من الورش التنظيمية لتحديد آلية تنظيم وفرز طالبي العمل، من جانبه دعا مستقبلا استمرار تلك الملتقيات مع الامل بالحصول على عدد اكبر من الفرص الوظيفية كما اكد بدوره شكره لجميع فرق العمل المنظمة لحسن تنظيمهم وادارتهم الملتقى بدقة متناهية.

كما افادت عميدة الكلية التقنية للبنات أ.وفاء الرشيد بأن الملتقى ساند الخريجين والخريجات في تحديد وجهتهم الوظيفية مما أسهم في تنمية مواردهم البشرية وتوسيع خياراتها مؤكدة ضرورة استمرار تكامل ادوار المؤسسات والقطاعات الخاصة لتحقيق التنمية المستدامة بالمجتمع.

هذا وقد كشف النعيم على ان الملتقى شهد حضور كثيف من الخريجين والخريجات تجاوز ٥٠٠٠ متقدم حقق من خلاله خلق فرص عمل حقيقية للشباب في مجالات مختلفة.

والجدير بالذكر بأن الملتقى في نسخته السابقة حظي بحضور كثيف مما زاد رغبة عدد الشركات المشاركة في الملتقى هذا العام هذا وقد تم تمديد فترة الملتقى ليومين بتخصيص الفترة المسائية للمشاركة النسائية لغرض المساهمة في رفع حيوية المجتمع من أجل وطناً طموح يزدهر بإقتصاده كما و نصت رؤية ٢٠٣٠ سيمنح اقتصادنا الفرص للجميع رجالاً ونساءاً لكي يسهموا بأفضل ما لديهم من قدرات ومن هذا المنطلق وتعزيزاً لمكانة المرأة وتنمية مواهبها واستثماراً لطاقتها كما جاء في تصريح لنائبة وزير العمل والتنمية الإجتماعية للتنمية الأجتماعية الدكتورة تماضر الرماح أن نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل ٣٤ بالمائة من إجمالي عدد السعوديين و١٩.٦ بالمائة معدل المشاركة الأقتصادية للسعوديين حيث يطموحوا برفعها لتكون ٢٥ بالمائةبحلول ٢٠٢٠م

وفي سياقاً متصل تعنى المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بتعدد المسارات أو الخيارات التي يستطيع الخريج اختيارها سواءاً بدعم سوق العمل من خلال التوظيف أو الدعم لإفتتاح المشاريع بواسطة معهد ريادة الأعمال أو استكمال الدراسة

كما واختتم الملتقى بتكريم الشركات المشاركة باعتبارهم شركاء نجاح على ماقدموه من تعاون مشهود اسهم في هذا نجاح هذا الملتقى.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح