إنطلاق فعاليات ملتقى “التقنية لغة العصر”



الرأي - جدة

 

انطلقت اليوم فعاليات ملتقى “التقنية لغة العصر ” بمركز جدة العلمي، بحضور وكيل كلية الحاسبات وتقنية المعلومات بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور محمد بشيري ورئيس قسم نظم المعلومات بكلية الحاسبات والتقنية بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة الدكتور فهد العتيبي ومساعد مدير الإشراف التربوي المكلف الأستاذ محايل الشهري، والمهندس عماد باوزير ممثل مشروع قوافل المستقبل والذي تستمر فعالياته لمدة يومين.
وضم الملتقى ٤ ورش علمية (البايثون،الحوسبة،انترنت الأشياء،طباعة ثلاثية الأبعاد) بالاضافة الى ندوات تقنية في الامن السبراني وتخصصات الحاسب المستقبلية تهدف إلى إثراء المعرفة وتعزيز الإلهام وتشجيع الابتكار، وإعداد وتأهيل المتدربين ،إضافة إلى عدد من الندوات والفعاليات المصاحبة.وبين المشرف العام على مركز جدة العلمي الأستاذ عماد بن حمد في كلمته إن تنظيم ملتقى “التقنية لغة العصر” يهدف إلى تقييم التقنية وتحليل فوائدها والطرق الأمثل لاستخدامها بالإضافة إلى دورها في تطوير العلوم،وهي المحور الرئيسي في منهجية (STEM ) المنفذة بالمركز مشيرا إلى أن متطلبات العصر الحالي تستوجب بناء جيل قادر على التكيف مع البيئة والمجتمع المحيط وربط عمليات التعليم والتعلم بسياقات الحياة اليومية واحتياجات سوق العمل،موضحا في الوقت نفسه أن التقنية تتماشى مع الرؤية ٢٠٣٠ والوظائف المستقبلية.
من جانبه قال المشرف على الملتقى الأستاذ محمد الصمداني إن ملتقى “التقنية لغة العصر” تجمع طلابي يعرّف الطلاب بالمستجدات الحديثة في التقنية وآلية توظيف برامج الحاسب بصورة سليمة،بالإضافة إلى تنمية مهاراتهم وصقلها وتوسيع مداركهم من خلال الندوات والدورات والورش التقنية يقدمها مختصون من جهات عدة.
ولفت الصمداني إلى أن الملتقى يستهدف طلاب المرحلة الثانوية والمعلمين بتعليم جدة، مؤكدا حرص المركز العلمي على إقامة البرامج النوعية التي تثري المجتمع التعليمي.
من جهة أخرى، كرم المشرف العام على مركز جدة العلمي الأستاذ عماد بن حمد شركاء النجاح(كلية الحاسبات وتقنية المعلومات بجامعة الملك عبدالعزيز، إدارة تقنية المعلومات، قسم الحاسب الآلي بإدارة الإشراف التربوي ، مشروع قوافل المستقبل التابع لوزارة الاتصالات) والعاملين في لجان الملتقى.
يشار إلى أن عدد المستفيدين من البرنامج يصل إلى ٤٠٠ طالب ومعلم.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح