مركز الحرب الجوي السعودي..لماذا؟ سَلِمَت الأيادي


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://alraynews.net/6440197.htm

 

أقوى من السلاح قوة الإرادة والعلم والفكر لدى الرجال الذين يقفون خلفه لكي يصبح هذا السلاح وسيلة حسم في الحرب بالتوازي مع المقدرة على إتخاذ القرار الصائب في الوقت الصعب بسرعة تفوق أحياناً سرعة السلاح نفسه.
والسلاح الذي تمتلكه الدولة المحترمة ذات المبادىء والسيادة يحتاج الى معايير عالية في الأخلاق والأمانة والعلم والإنسانية. وهذه المباديء أساس ونهج في أدبيات القوات المسلحة السعودية التي تسعى الى تطبيق تلك المعايير النابعة من عقيدتها القتالية وعملياتها الدفاعية المبنية على دستورها العظيم.
ومن هناء برز جهد وبراعة المفكر العسكري السعودي الذي أعد الدراسات المختلفة والبحث اللازم والمقارنات واستخلاص تجارب أسلحة الجو بأهم دول العالم لغرض إنشاء مركزاً للحرب الجوية بالمملكة العربية السعودية، وهذا ما أعلنه سابقاً سمو قائد القوات الجوية الفريق تركي بن بندر بن عبدالعزيز من قاعدة “نلس” الجوية الأمريكية حينما كان يشارك بقواته في التمرين الجوي الأبرز عالمياً وهو “العلم الأحمر”، وبعد ذلك بفترة وجيزة وإذا بسمو ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان حفظه الله يضع حجر الأساس لمركز الحرب الجوي السعودي في يوم الأحد ٢٤ رجب ١٤٤٠هـ.

فكرة وموقع مركز الحرب الجوي

بكل بساطة للمواطن السعودي الكريم فإن مركز الحرب الجوي هو مركز للتدريب المتقدم جداً، وهو يتبع للقوات الجوية الملكية السعودية. ويقع في قاعدة الملك عبدالعزيز الجوية في الظهران بالمنطقة الشرقية.
والتديب من خلال هذا المركز يختلف بشكل كامل عن اساليب التدريب التقليدية المعروفة فهو يعتمد على معدات خاصة ذات تقنيات متقدمة وسيمتلك مشبهات متطورة يتم تحديث انظمتها باستمرار لتجعل من المركز الذي يقع على مساحة ارض محدودة وكأنه مسرح حقيقي لعمليات حرب واسعة وبشكل يحاكي تطور مفاهيم الحرب الحديثة واستخدام الأسلحة المتقدمة والتفاعل مع التطور الصناعي الحربي المستمر الذي ليس له حدود. وكل ذلك بما يتناسب ومستويات منظومات قواتنا الجوية. ثم أن مركز الحرب الجوي السعودي هذا يأتي كمُخرج قتالي تدريبي متقدم لرؤية المملكة ٢٠٣٠ على الجانب العسكري الدفاعي.

 

لماذا مركز الحرب الجوي؟

ببساطة أيضاً للمواطن الكريم فإن مركز الحرب الجوي الذي يتم انشاءه حالياً يأتي كضرورة وطنية انطلاقاً من المستويات المشرفة وإحتياجات القوات الجوية السعودية بناءً على حجمها الكبير وتطور منظوماتها القتالية وتقدم مفاهيم تدريبها وتعاظم عملياتها الحربية وإتساع دورها الوطني في الدفاع عن البلاد وعن مصالحها داخل الحدود وخارجها، وبناءً أيضاً على مشاركات القوات الجوية السعودية في تمارين جوية مهمة جداً على مستوى العالم كتمرين العلم الأحمر بأميركا، حيث تقوم القوات الجوية السعودية بتحريك طائراتها ومعداتها وأطقمها الجوية والفنية واللوجستية جواً عبر الشرق العربي فالبحر الابيض المتوسط فالمحيط الأطلسي ذهاباً وإياباً معتمدةً على الله تعالى ثم على جهد رجالها ومنظوماتها المختلفة التي تمتلكها بما في ذلك وسائل النقل الجوي العسكري وتنفيذ عمليات تزويد المقاتلات جواً بالوقود من الصهاريج السعودية العسكرية الطائرة (MRTT) ايرباص المرافقة للمقاتلات في رحلتها الطويلة.

ثم أن هناك الأهم وهو أن التهديدات المعادية تتطلب استعداداً غير عادي عبر تدريبات مختلفة وغير تقليدية بهدف ردع الخصم أولاً وهزيمته ثانياً إذا ما وقعت الحرب بأسرع وقت ممكن وبأقل تكلفة من خلال قواعد اشتباك حرب متقدمة وصارمة ترغم العدو على عدم التفكير في الحاق الضرر بمصالحنا الاستراتيجية الحيوية أو الإقتراب من مجالنا الجوي السعودي أو تهديد مجالات تأثيرنا وسيطرتنا الجوية خارج حدودنا السياسية وخارج حدود مياهنا البحرية الإقليمية في السلم وفي الحرب.
وبناءً على كل تلك العوامل آنفة الذكر مجتمعة فقد تطلب الأمر لزاماً قيام تدريب جوي سعودي مُتقدم ومختلف فكان مركز الحرب الجوي هو المحطة الأحدث في صروح القوات الجوية السعودية بحيث يتمكن من خلاله المفكر والمخطط والمُنفذ للعمليات والمُقَيِّم والمُطور والقادة الجويين بمختلف المستويات من ممارسة التدريب النوعي عبر مُشبهات حقيقية تحاكي مستوى الفكر العسكري والقيادي السعودي والعالمي وبأعلى المواصفات وكأنهم في بيئة حرب حقيقية. وهذا كله سيرفع من مستوى الجاهزية التدريبية والعملياتية القتالية للقوات الجوية الملكية السعودية على الأرض وفي الجو أكثر مما هي عليه حالياً، وسيمكنها بعون الله كما هي دائماً من سرعة الإستجابة العالية سلماً وحرباً للقيام بعمليات الردع الجوي دفاعاً وهجوماً.

 

ماهي اهداف مركز الحرب الجوي؟

المركز بمهمته التدريبية المتقدمة له عدة أهداف يريد من خلالها تحقيق قفزات ناجحة في الجودة والنوعية والدقة والسلامة والحسم بالقوات الجوية. وهذا المركز يعتبر منعطفاً جديداً عبر تاريخ ومسيرة وعمليات هذه القوات التي تحتل مكانة متقدمة على مستوى المنطقة والعالم. وأهداف المركز يمكن إجمالها في: ممارسة تدريب من خلال بيئة حرب الكترونية متطورة يستطيع من خلالها المركز برجاله من تقييم وقراءة النتائج في بيئة عمليات افتراضية تماثل بيئة الحرب الحقيقية. ومن أهم الأهداف التمكن عبر المركز من تقييم قدرات القوات الجوية واختبار اسلحتها ومعرفة حجم تأثيرها وفاعليتها. ايضاً من الأهداف العليا الرفع من سرعة استجابة القوات الجوية لأي طارىء من خلال جاهزيتها القتالية على مدار الساعة. ومن اهداف المركز الهامة توفير تدريب نوعي غير مسبوق للأطقم الجوية والفنية والمساندة وكأنهم يعملون في ميادين معارك حقيقية. وبالضرورة فإن كل هذه الأهداف ستُمكن من سرعة تحديث وربما استحداث خطط دفاعية جوية بما يتناسب والتهديدات المعادية الخارجية التي هي بدورها تختلف من وقت لآخر بحسب المتغيرات.
اخيراً فإن هذا الجهد الكبير لم يأتي من فراغ بل كان خلفه رجال وقادة ومفكرين عسكريين استجابوا لتوجيه قائدهم سمو ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وفقه الله وحفظه. وعند افتتاح هذا المركز قريباً بعون الله سنرى بالعين مالم تستطيع الكلمات تصويره عن هذا المركز الذي سيكون مقراً لتدريب الأشقاء والحلفاء والأصدقاء الذين يقفون مع قيادة وشعب المملكة وقواتها المسلحة الظافرة.
سلمت الأيادي قواتنا الجوية.. وكم يزهو ويفخر المواطن السعودي بقواته المسلحة وبمنجزاتها وتضحياتها.


1 التعليقات

    1. 1
      محمد الجـــــــابري

      سلمت ألأيادي يا أميرنا الغالي…وسلمت أيادي شباب بلادي
      ستتواصل مشاريع هدفنا السيادي….وسيندحر الآخر في كل محفل ونادي

      تعد القوات الجوية الملكية السعودية اليد الطولى للقوات المسلحة السعودية، حيث تقوم بالدفاع عن أجواء المملكة العربية السعودية وحمايتها من أي اعتداء، فمنذ نشأتها وجدت العناية والاهتمام الكبير من ولاة الأمر، لما لها من دور بارز في تأمين أجواء المملكة من أي خطر محتمل وذلك من خلال امتلاك أفضل المقاتلات الجوية في العالم، والتي تعد في علم الحروب الحديثة الحصان الأسود وبها تحسم المعارك.
      ومن هذا المنطلق دأبت القوات الجوية على تحديث وتطوير منظوماتها الجوية وكذلك الحرص على شراء المقاتلات الحديثة وذلك نظير ما تتمتع به من المرونة في الحركة وسهولة المراوغة والقدرة على التدخل السريع. وواكب هذا الاهتمام بالتسليح والتحديث التأهيل والتدريب، حيث أنشأت القوات الجوية كلية لتدريب وتعليم الطلبة فنون الطيران، ومعهداً للصيانة والتشغيل، حيث يقوم بتأهيل وتدريب شباب هذا الوطن على صيانة وتشغيل منظوماتها الجوية بكل كفاءة واقتدار

      هنيئا للوطن بك وبامثالك سعادة اللواء.
      تحيــــــــــــــاتي ابا منصور

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح