تعليم نجران يحتفي بأسبوع الأصم العربي ٤٤



الرأي - فاطمة اليامي - نجران

رعت مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية -بنات بالإدارة العامة لتعليم نجران سراء بنت سعيد الشهراني احتفاء إدارة التربية الخاصة للبنات بمناسبة أسبوع الأصم العربي ٤٤ تحت شعار “إلزام الجهات الحكومية والمؤسسات التابعة لها بتوظيف الصم” بحضور عدد من منسوبات الإدارات النسائية والمدارس والطالبات والأمهات ، وذلك بمسرح الإدارة ، وأشارت الشهراني في كلمتها على أهمية التثقيف في التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة ، وجهود الدولة في العناية والاهتمام بهم وشكرت إدارة التربية الخاصة والمعلمات على ما قدمنه من جهود في خدمة هذه الفئة ، وقدمت الطالبة سفرة ال حسنة من الابتدائية التاسعة كلمة ترحيبية عبرت من خلالها عن فرحتهم لمشاركتهم في مناسباتهم الخاصة ، تلاها كلمة مديرة إدارة برنامج العوق السمعي والبصري بوزارة التعليم الدكتورة. أروى أخضر وجهت شكرها لإدارة تعليم نجران على جهودهم الملموسة في تطوير خدمات التربية الخاصة بالبرامج ، كما أشارت إلى اهتمام حكومتنا الرشيدة بهن وتيسير كافة السبل التي تدعم حقوقهن ، وحرص القيادات في وزارة التعليم على توفير الخدمات التعليمية والتدريبية والتأهيلية لمختلف فئات الإعاقة بغرض تمكينهن في المجتمع وفقًا لما نصت عليه الرؤية الوطنية 2030 ، وإن المستقبل الحقيقي للطالبات أن يتسلحوا بأهم مهارات المستقبل ليكونوا أعضاء منتجين لذا عمدت وزارة التعليم على ضمان شمول كافة الإعاقات في الخدمات المقدمة لهن ومساواتهن بطالبات التعليم العام معتمدين على فلسفة التعليم الشامل ، ولقد جاء شعار أسبوع الأصم هذا العام ليستكمل شعار العام الماضي الذي كان بتوظيف الصم في المجتمع للحد من بطالتهم وقد جاء بصيغة الإلزام ليؤكد أهمية هذا الموضوع مشتقًا أهميته من رؤية المملكة نتعلم لنعمل كما انطلقت مبادرات التحول الوطني لإعادة هيكلة الوزارات والأجهزة والمؤسسات الحكومية والهيئات العامة وفق هذه الرؤية الطموحة ، نحن نعلم أن الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل عام يعانون من الفرص الوظيفية المحدودة والمتتبع لحركة توظيف الصم وخاصة المرأة الصماء يجد أن هناك قصور في توظيفهم من قبل أصحاب العمل والدافع من هذه الفعاليات تعزيز توظيف الصم الذي يكفل مشاركتهم بقوة في المجتمع ، ونناشد الكليات التقنية والمهنية بتوظيف الخريجات من الصم ونهيب بجميع جهات وقطاعات التدريب والتوظيف باستثمار طاقات وقدرات ذوي الاعاقة والصم منهم بتدريبهم وتأهيلهم وتوظيفهم .

فيما أوضحت مديرة التربية الخاصة غالية السويدي في كلمتها ضوابط صرف السماعات والأجهزة السمعية والفئة المستهدفة وإجراءات الصرف وإجراءات إدارات التعليم بعد الصرف .

وعرفت مشرفة العوق السمعي والبصري آمال بالحارث ببرنامج العوق السمعي وآلية عمل السماعات وكيفية العناية بها وتلافي المشكلات التي قد تواجهها الطالبة وأسرتها في التعامل مع السماعة .
فيما استعرضت المعلمة منى ال سالم من الابتدائية ٢٢ كيفية تمكين ذوي الإعاقة السمعية وظيفيًا ومراحل تأهيلهم مهنيًا وتربويًا وبرامج التوظيف لهم.

تلاها عدد من الفقرات التي قدمتها طالبات ومعلمات التربية الخاصة ،إضافة إلى الأركان المصاحبة .
واختتم بتكريم المعلمات والطالبات والجهات المشاركة .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح