ولي العهد يوجه بنقل قطرية وابنها إلى الدوحة بالإخلاء الطبي



[FONT=Arial]
وجه ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران المفتش العام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز أمس بنقل سيدة قطرية وابنها من محافظة شروره إلى العاصمة القطرية الدوحة في طائرة إخلاء طبي سعودي بعد تماثلهما للشفاء إثر حادث سير تعرضت له أسرتهما.
ووقع الحادث المروري على طريق السليل (180 كلم من شروره) في الخامس من شعبان الجاري، نتج عنه وفاة رب الأسرة حسين ناصر العبيدي (28 عاما) وأبنائه مياسه (5 أعوام) وصالح (3 سنوات) ومحمد (سنة ونصف)، وأصيبت الزوجة ولعة بنزيف داخلي وكسور في الرجل واليد اليمني أدخلت على أثرها مستشفى شروره العام، كما نتج عن الحادث إصابة أكبر الأبناء ناصر (7 أعوام) بكسر في الفك استدعى نقله لمستشفى الملك خالد بنجران لإجراء عملية لتثبيت الفك.
من جهته عبر صالح محمد صالح العبيدي “والد المصابة” عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز على هذه المبادرة الكريمة والتي خففت على ابنته وأسرتها ألم الحادث، وأضاف “أن ابنتي وابنها تماثلا للشفاء، ووضعهما الصحي يسمح لهما بالسفر جوا دون رعاية طبية، إلا أن سمو ولي العهد وفي لفتة إنسانية أمر بنقلهما مباشرة إلى الدوحة بطائرة تابعة لأسطول الإخلاء الطبي”.

[/FONT]


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح