قصيدة للشاعر عبدالله آل جمان



لانشكي الحره ونكشف غطا البير
ولانحسب احساب قمله … وذرّه

عديتها قدر الرجال المناعير ..!
ولّانعرف الوضع برده وحرّه

يقطعك يارجلن اعلومه معاثير
من حيث ماهبت هبوب تفرّه

ماكل رجالن يعرف التدابير
بعض الرجال ذهين لكن تغرّه

بعض الرجال يثور من غير تبرير
شيطانه المقرود دايم ،،يزرّه

أمّا غزاه الشك ولا المقاشير
اللي هدفها من حكاها المضرّه

ماني على طرقة هل الشك بسير
اللي تجرك للخطا ،،،وتشرّه!

لاقايلن حسنى ولا فاعلن خير
ليته كفاني سوء خيره وشره

فعله معا ربعه كما نافخ الكير
ولا معا الاجناب ….لله درّه

يقطعك ياسيفن على ربعه يغير
في كف صعلوكن قليل.. المسرّه

ماني على ربعي أسلّ البواتير
رفيقي احزامي وعيني مقرهّ

وخوينا المطلق نبادله” تقدير
بالطيب واعلوم المراجل نبرّه

هرج العوارف مثل عدّ الدنانير
ولّا هروج الخبل ،،،حبن يثره

مايبّلش العراف مثل المغارير
اللي تلخبط بين حلوه ومرّه

المزح يظّهر لك امورن محاذير
من خاطر الحاقد بمزحك تجرّه

سود النوايا خلف حدبن مغاتير
تكشف لك الايام مدفون سرّه

لابدمايحصل مع الوقت تدوير
ويطيح نجمن من نجوم المجرّه

من طيحته تبرد ديارن مساعير
والا يشبّ الكون بحره وبرّه..!

الشاعر عبدالله ال جمان


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح