قصيدة للشاعر محمد بن عبّـاد السلولي



السنيـن القشـر تخلـف هقـاوي مـن هـقـا
والـدهـر مـركـز تـجـارب ومـيـدان فسـيـح

وش بـقـا ماعلمتـنـا التـجـارب وش بـقـا
كـل يـوم درس باسلـوب ولـسـان فصـيـح

يـاهـل المـعـروف كــل شـقـا بالـلـي لـقــا
والحظيـظ اللـي مـن الهـم قلبـه مستريـح

الـشـقـاوي فـــي زمـانــه يـهـيـا لـلـشـقـا
واشهـد انـه مايجـي مـن المليـح الا مليـح

بيـن لحضـات المـفـارق ولحـضـات اللـقـا
تتضح لك صـورة الـود بالمعنـى الصريـح

زبـدة الخافـي تبـيّـن لـيـا خــض السـقـا
والصدور اللي بها شر يفضحها الكحيح

صحبـة ماهـيـب تبـنـى عـلـى عــز ونـقـا
اخـرتـهـا لــــو تــطــول مبـانـيـهـا تـطـيــح

لوتشوف اصحابهـا تـو الانضاراصدقـا
مثل ماقـال المثـل مـا يصـح الا الصحيـح

كـل صحبـه تـم ميثـاق اهلهـا فـي التقـا
الحـذر منهـا تـرى وضعهـا مـاهـو مـريـح

والـمـوفـق مـــن تـخـيـر صـديـقـه وانـتـقـا
صـاحـب قلـبـه سلـيـم ومنـهـاجـه سـمـيـح

لعنبـوا مــن يتـخـذ مــن الرديـيـن ارفـقـا
والله ان يبطي وهو من صداقتهم جريـح

من بغى حاجـه علـى منبـر افـوادك رقـا
قص لك قصة اسماعيـل والكبـش الذبيـح

لـيـن يـاخـذ مــن دمـوعـك لغـايـاتـه وقـــا
ثــم قـفـا بـعـدهـا عـنــك وركـابــه طـفـيـح

وش لقا من رافق اهل الخيانـه وش لقـا
واحد يمشي علـى سـاق والثانـي طريـح

الخيـانـه شـــر مـبــدى يـحـاربـه الـتـقـى
لاعـلــى مـلــة مـحـمـد ولاديــــن الـمـسـيـح

الشاعر محمد بن عبّـاد السلولي


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح