المتوسطة 22 بخميس مشيط تتبنى مشروعا وطنيا لتعزيز الأمن الفكري



[JUSTIFY]صادق مدير عام التعليم بمنطقة عسير الأستاذ جلوي بن محمد آل كركمان ، على تنفيذ مشروع “تعزيز الأمن الفكري ” الذي تنفذه المتوسطة الثانية والعشرين بخميس مشيط ، ، من خلال تفهم دور المدرسة في تحقيق مستوى عال من غرس مفاهيمه لدى منسوبات المدرسة من معلمات وطالبات وإداريات .

وأوضحت مديرة المتوسطة الثانية والعشرين بخميس مشيط الأستاذ حورية الشهري ، أن المشروع يتزامن مع الذكرى الخامسة والثمانين لليوم الوطني للملكة ، وقد تم إطلاق المشروع هذا العام تحت شعار ” فكر أبنائنا أمانة في أعناقنا ” ، مؤكدة أن المشروع يهدف إلى ترسيخ العقيدة الإسلامية في نفوس الطالبات ، ويظهر سماحة الدين الإسلامي ، إضافة إلى حماية الطالبات من الأفكار المنحرفة ، والسعي إلى ترسيخ حب الوطن والتلاحم والتعاضد مع ولاة الأمر ، وتبصير الطالبات بالتحديات التي تواجه الوطن .

وأضافت : نسعى من خلال هذا المشروع إلى تعزيز دور المعلم في تحقيق الولاء لله ثم للمليك والوطن ، ونشرثقافة الحوار بين الطالبات ومعلماتهن ، مؤكدة أن الأمن الفكري جزء من الأمن الشامل الذي يعتبر مسؤولية الأمة بجميع فئاتها .

من جهة أخرى تلقى آل كركمان درعا تذكاريا من المتوسطة الثانية والعشرين ـ التي تبنت المشروع ـ بمناسبة اليوم الوطني ، قدمه كل من الأستاذ علي الشهراني ، مدير الشؤون الإدارية والمالية بمكتب التعليم للبنات بخميس مشيط ” يرافقه مدير مكتبه الأستاذ علي الدوسري . ​[/JUSTIFY]


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح