ثانوية الإمام محمد بن سعود تحتفل بيوم الوطن في أحد رفيدة



نظمت إدارة ثانوية الامام محمد بن سعود بمحافظة أحد رفيدة صباح اليوم احتفالية فريدة , ابتهاجا باليوم الوطني الـ 85 بحضور مشرفي الإدارة المدرسية الأستاذ عبدالله سعد حمران , واللغة العربية الاستاذ عبدالله ناصر وضيوف المدرسة ، مدير مستشفى أحد رفيدة الاستاذ علي سالم آل زاحم ومدير فرع المياه المهندس نبيل الشهراني وعمدة أحد رفيدة الأستاذ محمد بن لاحق , وعددا من مديري المدارس والمرشدين الطلابيين .وقد بدأ الحفل بالنشيد الوطني ثم رتلت آيات من الذكر الحكيم بعد ذلك القى عددا من طلاب المدرسة نشيدا ترحيبيا بالضيوف الكرام ثم ألقى قائد المدرسة الاستاذ علي بن عبدالله آل حدري كلمة ترحيبية بالحضور وذكر خلالها أن أفراحنا تتجدد بيوم الوطن من كل عام، ويتجدد فخر كل مواطن سعودي بصانع هذه الأمة ومؤسس كيانها الكبير الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه-، حيث أننا نستعيد في يوم الوطن الذي أصبح يوماً خالداً , كيف توحدت القلوب على كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم فتوحدت أرجاء البلاد وأينعت تلك الجهود أمناً وأماناً واستقراراً وتحول المجتمع إلى شعب متحد ومستقر يسير على هدي الكتاب والسنة، ومنذ ذلك التاريخ ظل البناء مستمراً والعطاء متواصلاً” .وأضاف: “يسرني في يوم الوطن أن أؤكد للجميع أن يومنا الوطني يمثل رمزاً لنا جميعاً، ولوحة تعكس تجسيد الانتماء للوطن الذي سطر ملحمة إرساء كيانه وتوحيده الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- وتابع أبناؤه الملوك من بعده – رحمهم الله جميعا – نهج البناء والتشييد حتى أضحى وطننا الغالي اليوم معلماً بين دول العالم المتقدم يشار له بالبنان بين الأمم، بما تحقق على ثراه الطيب من إنجازات على كل أصعدة التنمية جعلته يأخذ مكانة مرموقة في العالم المتحضر، مع الاحتفاظ بالأصالة والتراث الذي يميز هذه البلاد التي كرمها الله بأن جعلها مهبطاً لوحيه الكريم ومستقراً لحرميه الشريفين، وما نلمسه من تطور ونماء يعبر بوضوح عن عظمة النهضة الحضارية التي تعيشها بلادنا الغالية في هذه الفترة المتميزة من تاريخها الحديث في كافة الميادين والمجالات بعد ذلك القى مشرف الادارة المدرسية كلمة ارتجاليه ذكر فيها أن أفراحنا تتجدد في يوم الوطن من كل عام، ويتجدد فخر كل مواطن سعودي بصانع هذه الأمة ومؤسس كيانها الكبير الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه-، حيث أننا نستعيد في هذا اليوم المبارك ، الذي أصبح يوماً خالداً، كيف توحدت القلوب على كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم فتوحدت أرجاء البلاد وأينعت تلك الجهود أمناً وأماناً واستقراراً وتحول المجتمع إلى شعب متحد ومستقر يسير على هدي الكتاب والسنة، ومنذ ذلك التاريخ ظل البناء مستمراً والعطاء متواصلاً” في ظل قيادتنا الرشيدة .وأضاف ان يوم الوطن يوم شحذ الهمم نحو العمل والاخلاص والتفاني واستذكار تاريخ المملكة المجيد والذي حول هذا الوطن من أرض قاحلة إلى أرض خير ونماء وتقدم .حيث إننا نشعر من خلال متابعتنا لمشاركة الطلاب والطالبات في المسابقات العالمية وحصولهم على مراكز متقدمة اننا نسير بالاتجاه الصحيح وأن ما تقدمه المملكة من دعم أثمر علما ومعرفة وتقدما والموهبة التي رافقت تطور التعليم وظهور عدد كبيرا لايحصى من الموهوبين والمخترعين في مجالات شتى ليثبت ان حكومة خادم الحرمين الشريفين – أطال الله في عمره – بالدعم السخي جعلت الموهبة نصب عينيها وجعلت المعرفة والعلم من أولى اهتماماتها. وأضاف ” بلادي أجمل درة حملتني بين ذراعيها ولو بحثت في المشرق والمغرب فلن يكفيني إلا حب المملكة العربية السعودية بلاد الحرمين ومهبط ارض الرسالة فلتدم يا وطن وليدم مليكنا الغالي ” ثم القى مدير مدرسة ذو النورين الابتدائية بالمحافظة الدكتور يحيى بن حسن الفيفي كلمة عبر فيها عن شكره الجزيل لإدارة المدرسة ومعلميها وطلابها على هذا الاحتفال الرائع بيوم الوطن والذي يدل على مدى الحرص الغير محدود للوصول الى الاهداف المنشودة التي نتطلع اليها جميعا . وقال أن اليوم الوطني مناسبة غالية على قلب كل سعودي، لأنها تذكرنا بما قام به جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- من توحيد للجزيرة العربية تحت كيان واحد كما أنها فرصة لكل مواطن ومواطنة ليشكروا الله على ما يعيشون فيه من رغد وأمن واستقرار ووحدة وطنية لا مثيل لها, وهذا يستوجب على الجميع حماية هذا الوطن ومقدراته من شرور الحساد والحاقدين .وأضاف “يطل علينا يوم عزيز على قلوبنا، هو ذكرى مرور 85 عاماً على قيام هذا الكيان الكبير، المملكة العربية السعودية، والمتأمل في هذه المناسبة يرى الكثير في بطولات مؤسسه الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- ورجاله الذين جاهدوا لبناء وتوحيد هذا الوطن الشامخ الذي نعيش به في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ وأمده بعونه وتوفيقه، ويجب علينا أبناء الوطن أن نأخذ من عزيمة وخبرة هؤلاء الرجال، الذين أسسوا هذا الوطن لكي تكون نبراساً لنا في الاستمرار في بناء الوطن والمحافظة على لحمته الوطنية ليرقى بإذن الله شامخاً قوياً في ظل قيادته الرشيدة التي جعلت منه دولة عظيمة أصبحت في مصاف الدول المتقدمة حضارياً في شتى المجالات التي تقوم عليها الدول، دون الإخلال بثوابته الإسلامية وعاداته الحميدة”. بعد ذلك القيت شيلات وطنية شارك فيها طلاب المدرسة ونالت استحسان الحضور .ثم شاهد الحضور عرضا مرئيا عبر جهاز البروجكتر , التطور والنماء الذي تشهده المملكة في جميع المجالات في الوقت الحاضر وما وصلت اليه من رقي يتشرف كل مواطن على تراب الوطن الطاهر بأنه ينتمي إلى هذا الوطن الغالي وفي ختام الحفل القيت عددا من الشيلات الوطنية التي شارك فيها طلاب المدرسة .




أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح