بحضور أصحاب الأعمال والمتخصصين في الشأن الاجتماعي

الأميرة فهدة بنت سعود تدشن الجمعية التعاونية الحرفية بمنطقة مكة المكرمة



الرأي - جدة

دشنت صاحبة السمو الملكي الأميرة فهدة بنت سعود بن عبدالعزيز رئيسة أعضاء المجلس التأسيسي للجمعية التعاونية الحرفية بمنطقة مكة المكرمة “سليسلة” أمس “الاثنين” أعمال ومناشط الجمعية المختصة بتطوير التراث السعودي وذلك بفندق روز وود بمحافظة جدة بحضور الناشط الاجتماعي المستشار أحمد بن عبدالعزيز الحمدان وأصحاب الأعمال والمتخصصين في الشأن الاجتماعي .
وتعتبر “سليسلة” أول مركز ‏يطور ويحدث الحرف السعودية التقليدية عن طريق تدريب وتوظيف فتيات الأسر المحدودة الدخل والفتيات من فئه الصم والبكم والكبيرات في السن والأرامل والمطلقات للعمل في خطوط الإنتاج ، باعتبارها أحد اجنحة الجمعية الفيصلية ، وتركز على صناعة المنتجات الحديثة بتصاميم مستوحاه من التراث السعودي وحظيت بمشاركات في الكثير من المعارض المحلية والدولية .
من جانبها أكدت صاحبة السمو الملكي الأميرة فهدة بنت سعود بن عبدالعزيز رئيسة أعضاء المجلس التأسيسي للجمعية أن “سليسلة” تملك مكانة مهنية مميزة وقدرة في التأثير بصنع القرار وإفادة كل القطاعات الخيرية مستهدفة تدريب وتمكين الشابات السعوديات في الحرف والعمل التجاري والسعي لتطوير الحرف السعودية والنقوش التراثية وسط تطبيق المناهج العلمية في هذا المجال حيث تنطلق قيمها من الأصالة والإبداع والتميز والجودة وفق رؤيتها أن تصبح هوية عالمية بتصاميم حديثة من التراث السعودي .
وأبرزت الشراكات الاستراتيجية للجمعية مع مصممين سعوديين ومؤسسات حكومية وأهليه والبنوك في المملكة ، واستقبال الشخصيات والزوار على المستوى العالمي للاطلاع على دور المرأة السعودية وإنتاج “سليسلة” مما اسهم لحدٍ كبير في تطوير عمل الحرفيات وزيادة دخلهن المادي مشيرة إلى توظيف الجمعية وتدريبها للسيدات السعوديات ذوات الدخل المحدود على الحرف ‏التراثية السعودية التقليدية وذلك من خلال برامج تدريبية قويه ومستمر على مدار العام ، وذلك لتعليمهن حرفه تيسر لهن دخل كريم ، وللمحافظة على الحرف السعودية التقليدية من الاندثار .
واستعرض الناشط الاجتماعي المستشار أحمد بن عبدالعزيز الحمدان توسع “سليسلة” في نشاطها ‏من خلال جمع رأس مال خاص بها يمكنها من التنوع في تجارتها والوصول إلى السوق العالمي ، حيث تطمح إلى جمع رأس مال ١٠ مليون ريال ، وذلك من خلال إصدار ١٠,٠٠٠ سهم، قيمه السهم ١٠٠٠ ريال .
ودعا أفراد المجتمع إلى المساهمة في الجمعية ليكونوا شركاء في النجاح وتحقيق الرؤية المستقبلية للجمعية والمساهمة في مبادرتها التكافلية التي تنهض بالمستوى المعيشي للكثير من السعوديات ذوات الدخل المحدود من خلال توفير منصة عمل ثابتة لهن ، وتعليمهن الحرف المميزة مما يدلل على كفاءة المنتج السعودي ووصوله إلى العالمية .
بدوره قدم عضو مجلس إدارة المجلس التنسيقي للجمعيات التعاونية ممثل المجلس بالمنطقة الغربية عبدالله بن عواض الحمراني عرضاً حول تاريخ الجمعيات التعاونية بالمملكة وأهدافها وما تحققه تجاه تنمية المجتمع .
ثم جرى تقديم عرض تعريفي للجمعية التعاونية الحرفية بمنطقة مكة المكرمة “سليسلة” ، وكيفية المساهمة والاستثمار فيها ، واستعراض تجارب الأيادي الحرفية بالجمعية .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح