“ليالي رمضان” تستقطب أكثر من 13 ألف زائر وزائرة في مشروع وسط العوامية



الرأي - القطيف

شهدت فعاليات “ليالي رمضان” الذي تنظمه بلدية محافظة القطيف في مشروع وسط العوامية حضوراً من الزوار من محافظة القطيف ومن محافظات ومدن المنطقة، حيث تجاوز 13 ألف زائر وزائرة منذ انطلاقه.

واستمتع الزوار بالفعاليات المتنوعة لجميع الفئات العمرية، حيث احتوت الفعاليات احتياجات الأسرة كافة، الى جانب ألعاب الأطفال و ما تقدمه من هدايا يوميا للزوار من خلال المسابقات التي أشعلت حماس الأطفال للمشاركة.

وأشاد عدد من زوار الفعاليات بالبرامج التي قدمت للأطفال والأسرة واستمتاع أطفالهم بها، واجتذابه الجمهور من داخل المحافظة وخارجها، لممارسة هواياتهم في أجواء تكتسيها الفرحة والسرور.

وتضمنت الفعاليات أركاناً ثقافية وصحية وفلكلور شعبي من التراث المحلي، إضافة إلى المتحف القطيفي وركن الحرفيين والأكلات الرمضانية وإفطار رمضاني شعبي وألعاب شعبية وألعاب أطفال وتصوير فوتوغرافي‪.

وقال رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس محمد بن عبد المحسن الحسيني أن مهرجان “ليالي رمضان” يأتي ضمن توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، في صناعة السياحة التي هي عصب التنمية المستدامة، وتهدف إلى إيجاد منافذ بيع للأسر المنتجة وتشجيعهم ودعمهم على الاستمرار، وتطوير ما لديهم والحفاظ على الموروث التراثي والثقافي والشعبي، وخلق فرص عمل خلال المهرجانات والفعاليات، يستفيد منها أبناء وبنات المحافظة وتسويق المنتجات المحلية والأعمال اليدوية وإبرازها.

وعبر المهندس الحسيني الذي زار المهرجان مساء أمس الأول عن شكره لكافة من شارك وساهم مع البلدية في تنفيذ هذا المهرجان، وأيضاً مع الطاقم المكون من عدة لجان من مسؤولي البلدية والكوادر المتطوعين، مشيدا، بجهود جميع المشاركين المتطوعين، وما تم تقديمه للجمهور، كما تجول بين أركانه واستمع الى الشروحات المقدمة من القائمين على أركان الفعاليات، مؤكدا أن ما شاهده في الفعاليات عكس تعاضدًا وتكاتفًا ارتسمت من خلاله جمالية المكان والزمان، مبينًا أهمية تشجيع مثل هذه الفعّاليات وتعزيزها؛ كونها وجهة سياحية تسويقية للمواطنين والمواطنات.

وقال منسق الفعاليات علي الناصر اننا نحرص على استثمار مشروع وسط العوامية بخلق حراك ثقافي وتراثي مميز من خلال هذه الفعاليات، مشيرا الى أن اختيار بداية شهر رمضان لإقامة مهرجان سياحي ترفيهي يأتي نظرا لمناسبة الأجواء في هذه الفترة التي تمكن الجميع من الاستفادة من المواقع المفتوحة في مشروع وسط العوامية وإقامة أنشطة وفعاليات فيها. بالإضافة الى بداية إجازة العام الدراسي، معربا عن سعادة الجميع بالمشاركة في الفعاليات وأمله في أن تحقيق الأهداف المرجوة منه بما يسهم في توفير احتياجات الأهالي من خلال الأركان المعروضة فيه.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح