الكشافة صورة لإنسانية الشباب السعودي في الحرمين الشريفين



الرأي - مبارك الدوسري - مكة المكرمة

تصوير : إبراهيم الفليحي

تواصل جمعية الكشافة العربية السعودية تقديم خدماتها للمعتمرين والزوار بالحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة بالتعاون مع الجهات المعنية من خلال المعسكرات الكشفية الرمضانية التي بدأت فعالياتها مُنذُ مطلع شهر رمضان الجاري بتسخير عددٍ من الكشافين والجوالة والقادة يمثلون جميع قطاعات الجمعية ويعملون وفق فترات منظمة طيلة ليالي الشهر الفضيل.

وسجل عناصر جمعية الكشافة خلال تقديم تلك الخدمة في الأيام الماضية مواقف بطولية وإنسانية تتجدد كل عام تؤكد حرص الشباب السعودي على خدمة الآخرين، وحبهم للعمل التطوعي، وأنهم نموذج لأبناء وطنهم الذين يعتزون بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما ، وقد انتشروا في أروقة وساحات الحرمين الشريفين يقابلون كل معتمر أو زائر بابتسامة مرحبين بخدمته بإرشاد أو دفع عربة أو حمل طفل ، أو أي مساعدة يطلبها منهم، مؤكدين من خلال تلك المواقف أنهم رسل سلام .. عطائهم لا ينضب في مسيرة العمل الانساني .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح