جعجعة أصدقاء إيران بمجلس التعاون


وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://alraynews.net/6447789.htm

 

لماذا هذه المواقف المخجلة والمتخلفة والمضحكة من بعض الأشقاء حكومات دول مجلس التعاون الخليجي حيال الجهود العربية السعودية الإماراتية البحرينية (ساب) التي نجحت في اقناع الولايات المتحدة للتعاون في سبيل تغيير سلوك ثورة إيران ووضع حداً لإرهابها الذي دمّر الدول العربية ومزق شعوبها.
نفهم موقف حكومة قطر كتنظيم عميل دولي لإيران وتركيا وإسرائيل وممول لمافيات الإرهاب والرشاوي، وأحد المخالب المؤقتة للحرس الثوري الايراني. لكن غير المفهوم هو هذا العويل والتهويل في دولة شقيقة وكأن لديها مشاكل جمهورية الهند الصديقة بلغاتها وأعراقها وأديانها وأحزابها وصراعاتها الداخلية والخارجية، أو كأن لا إنعكاسات وخسائر ستلحق بأحد غيرها إذا ما ضربت ايران عسكرياً أو استمر خنقها نفطياً!.
هل هناك حقيقةً أي مبرر لهذا الصراخ الغريب وكأن العالم سيأتي غازياً ومحتلاً. أم أن هذا التخوف يؤكد صحة ما قاله المحبين للأشقاء سابقاً بأن إيران تغلغلت في الدولة والمجتمع ولم يُتخذ مايلزم لحفظ الأمن الوطني بمنع هذا التغول الثوري الإيراني المكشوف. ومن جهة ثانية أليس تغيير سلوك ثورة ايران أو إطاحتها سينعكس مباشرةً على استقرار المنطقة عموماً وعلى إطاحة وإضعاف اجنحتها المعروفة لدى الأشقاء ؟!.
غريب هذا الذهول والإحباط البادي على وجه معالي الشقيق، وزير الشؤون الخارجية، لأن الدائرة تضيق على ثورة الإرهاب الإيرانية، لماذا هذا التمعُر وكأن ايران جمهورية الورد والزعفران وحسن الجوار على ضفة المضيق الشرقية وشمال الخليج ، معاليه في زيارات واتصالات بطهران ثم يتجه إلى الغرب والشرق ليس لنقل بشائر قبول ايران للسلام وإيقاف تدخلاتها في شؤوننا السعودية والخليجية والعربية وإنما لنقل تمنيات ونصائح معاليه بعدم التصعيد مع الثورة وحرسها وتخفيف الضغط والحظر عليها والتفاوض على ذلك!.
السؤال المُحير، على من تعتدي إيران حالياً وتهاجمهم بالصواريخ وطائرات الدرون والقوارب المفخخة وتحريك خلايا التخريب الداخلية؟، والجواب لا أحد يتعرض لذلك غير الدول الثلاث الخليجية (ساب) بل أن الثورة تدعم قيام الارهاب مباشرةً بداخل هذه الدول؟.
ثم لنتفترض في حال قامت الحرب أو بغير الحرب وقبل نشوب الحرب وخلال محاصرة إيران الاقتصادية القائمة، فهل هناك من سيتضرر من سياسات ثورة إيران وإرهابها كإنعكاس لذلك كله أكثر من دول (ساب) في منظومة مجلس التعاون؟، فلماذا هذا العويل في رأس الخليج وهذا الحزن الشديد في اسفله؟!.  فعلاً إنه لأمر مُريب..
الهدوء مطلب اشقاءنا وإخوتنا، فمصيرنا واحد وهذا قدرُنا، والحسابات الخاطئة ستحرج اصحابها لاحقاً حينما يزول الغبار. أما السياسات الصامتة المقتصرة على صوالين السَّمَر والمغلفة بحكاية التوازنات فهذه نفهمها وهي مقززة وممجوجة منذ وضعت بذرتها بريطانيا وتبناها اليسار وتيارات الفشل العربية.
نتمنى ونأمل ونرجو كمواطنين عاديين من الأشقاء تقديم المنطق والعقل على ما سواها من خرافات لم يثبت يوماً صحتها، لأنها غير موجودة في الواقع.. “خلوكم مع ربعكم” واشقاءكم لمصلحتنا جميعاً ضد إرهاب إيران. والجعجعة مظهر سلبي ومخجل. وما خُطط له لغرض إتقاء شر إيران فهو سيتم بعون الله. وموقف دول “ساب” مُعلن وواضح ويهدف الى تحقيق الإستقرار للجميع بما في ذلك ايران وشعوبها ومنع التوتر، فلماذا لا تكون جهودنا مُتحدة نحو هذا الهدف؟!.
اليس الإستقرار وقطع الإرهاب هو لمصلحتنا جميعاً.؟.


2 التعليقات

    1. 1
      عبدالرحمن شينان القرني

      لا يوجد نصر لأمه مالم تمحص ويخرج اهل النفاق منها ومن تعودو على الفرار من بلدانهم عند وقوع إعتداء عليهم . وكذلك من يوجد حاكم بريطاني على رأسه لن ولم يدرك مايدور حوله . وربما تخرج سكين الغدر من بلدانهم لو دارت رحاها.أن وضُوح مواقفهم المخجله هو ايجابي لنا في مثل هذه الضروف .

      (0) (0) الرد
    2. 2
      محمد الجـــــــابري

      امثال(ساب)الشعبية تقول “اللي ما يرضى بالحمى يرضى بالنفّاضه !!”٠٠٠
      “والذيب ماياكل الا الطارفه”٠٠٠
      وباذن الله ينتصربنو(ساب) على اعدائهم (مجوس العصر)و”رغالهم”٠٠

      (0) (0) الرد

اترك رداً على محمد الجـــــــابري إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح