فنون أبها تختتم فعالياتها الرمضانية بالمفتاحة وحديقة أبها الجديدة



الرأي - أبها

اختتمت جمعية الثقافة والفنون بأبها فعالياتها الرمضانية والتي نفذتها بمقرها في مركز الملك فهد الثقافي في قرية المفتاحة للفنون وحديقة فندق قصرأبها حيث شملت جملة من العروض الفنية والشعبية و معارض فوتوغرافية و تشكيلية.
و بين مدير الجمعية أحمد السروي أن هذه الفعاليات جاءت مواصلة للمواسم الرمضانية الماضية منذ سنوات حيث حرص فريق العمل عبر اللجان العاملة على تنفيذ برامج متنوعة راعت جميع الأذواق فمن الأمسيات الشعرية بمشاركة الشعراء أحمد المازني و على السالمي وسعد الشهراني و عبدالحكيم بن شفلوت إلى المسامرات الثقافية والشعبية مع العم رشدي و الابهاوي الكبير محمد عبدالله بن مسفر على مدى عشرة ليالي أسهمت في جذب أكثر من ألفين عائلة.
و أشار السروي أن الفعاليات شملت معرضين للتصوير الفوتوغرافي والأزياء العسيربة إضافة لدورات تدريبية مجانية للجنسين في مجال التصوير قدمها نخبة من المحترفين ضمن برنامج ليالي الفوتوغرافيين وعملت هذه الدورات على بناء وصقل المواهب الشابة من أبناء وبنات المنطقة،مؤكدا على أنه تم تقديم العديد من العادات والممارسات والطقوس الشعبية العسيرية مثل عادة(الفِطرة) وهي التي تقوم أساسا على قيم الحب والتعاون والتكاتف في عمقها الإنساني الاجتماعي واعتبارها أحد جسور التواصل الثقافي بين الأجيال لافتا إلى التفاعل الذي قدمه المتطوعين والمتطوعات في تنفيذ وترتيب الفعاليات وفق خطة عمل تشاركية.
وأثنى مدير ثقافة وفنون أبها على التفاعل و التعاون فيما بين الجمعية و الجهات الأخرى لإبراز و تنفيذ الفعاليات الرمضانية، مؤكدا أنه يجري العمل على وضع خطة عمل تفاعلية لموسم الصيف ستكون مفاجأة سارة للجميع.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



ملاحظة : يمنع نشر أي تعليق بدون الاسم الصريح